التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر

عبدالله يوسف النافع.
1325 مشاهدة
التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر.
■ اتفق مع مقولة أن (التعليم عن بعد) قد يكون الخِيار الأنسب والأسلم في الوقت الحالي، لكن هناك نِقَاط ينبغي أخذها بعين الاعتبار، ومنها :
● عدم أخذ البعض للتعليم عن بعد بجدية مما قد يترتب عليه ضعف التحصيل وقلة الاستيعاب.
● عدم توفر أجهزة واتصال بالإنترنت لدى بعض الطلاب مما قد يفوت عليهم إمكانية المتابعة المستمرة لما يقدم من دروس وشروحات.
● حاجة بعض المعلمين إلى دورات خاصة في التعليم عن بعد لتجويد ما يقدم من دروس.
● توفير منصات كافية لاستيعاب أعداد الملتحقين بتلك الدروس في ذات الوقت، فقد يتعذر الدخول والمشاركة لبعض الطلاب مما قد يتسبب في حرمانهم من الحصول على الدرجات التي يطمحون إليها.
image مقالات أخرى ذات صلة (بخصوص العودة لمقاعد الدراسة للعام الدراسي 1442/1441).
image لمن يناشد ويطالب بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة.
image لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة : وجهة نظر.
image سيناريوهات العودة لمقاعد الدراسة : وجهة نظر.
image التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر.
image العودة لمقاعد الدراسة : مبدأ السلامة أولاً.
image العودة لمقاعد الدراسة : الاستفادة من التعليم الأهلي.
image العودة لمقاعد الدراسة : الاستمرار في التعليم عن بُعد.
image العودة لمقاعد الدراسة : السلامة لأبنائنا وبناتنا.
image العودة لمقاعد الدراسة : متطلبات العودة الآمنة.
image تعليمنا في ظل استمرار الجائحة : وجهة نظر.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :