نعمان بندر زرد. عدد المشاهدات : 1769 تاريخ النشر : 1439/06/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 9

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

القيادة المؤسسية عن بعد.
تنوعت أساليب التواصل خلال هذه الألفية من خلال استخدام التقنية والشبكة العنكبوتية في مختلف مجالات العمل، وأصبحت أحد أهم مميزات مُديرو الشركات والمؤسسات العامة والخاصة إجادتهم وتفعيلهم لأقصى درجة هذه الوسائل. ومن الجميل قيادة العمل المؤسسي تقنياً بتجويد هذه المهارة لتشمل جميع عناصر الإدارة تخطيط وتنظيم وتنفيذ ومتابعة وتقويم وذلك لأنها تحقق الأهداف بدقة وأقصر مدة وبأقل الإمكانات المتاحة.
فبالإضافة إلى استخدام المنصات المتنوعة في التعلم عن بعد من قبل الشريحة العظمى من المجتمع طلبة ومعلمين ومعلمات وقادة وقائدات ومشرفين تربويين ومشرفات تربويات وحتى منسوبي إدارات التعليم ووزارة التعليم وما فرضته الظروف الطارئة بتعليق الدراسة هنالك العديد من الاجتماعات والمؤتمرات والدورات التدريبية في مختلف المجالات عقدت عن بعد، حتى أن قادة العالم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تم التواصل والتفاعل وعقد اجتماعات على مستوى القمة والوزراء في مجموعة العشرين عن طريق التقنية.
إذا ستتغير معايير القيادة والإدارة بعد كورونا ليضاف لها كل ما يتعلق بتفعيل الإدارة عن بعد ومدى التأثير في العاملين ومستوى أداءهم ويتبعها مؤشرات التقييم والإنجاز.
۞ نعمان بندر زرد : عضو مكتبة منهل الثقافة التربوية.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :