▼ جديد المقالات :

إدارة الصف الدراسي : توجيهات عامة. ■ أهم التوجيهات : 1- تحديد وتعريف السلوك المراد تعديله وتحديد المعزز. 2- تحديد المثيرات السابقة...


مفهوم الإدارة الصفية. ■ الإدارة الصفية : مجموعة من العمليات والأنشطة والعلاقات الإنسانية التي تنظم العملية التعليمية التعلمية داخل...


أساليب إلهية تربوية لدعوة التوحيد بسورة المؤمنين. ■ أبرز الأساليب : 1- أسلوب المدح والاستفتاح بالجزاء الحسن لمن التزم الحدود الشرعية...


من حسرة ذاق الوَلَهْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : من حسرة ذاق...


الأسبوع التمهيدي : مسؤوليات إدارة المدرسة. ■ أبرز مسؤوليات إدارة المدرسة ذات العلاقة بالأسبوع التمهيدي : 1 ـ عقد اجتماع عام للعاملين...


■ المقابلات الشخصية : إجراء المقابلة. اعلم أن من وافق على أن يكون ضيفاً ربما فعل ذلك لغرض في نفسه. تسلح بالشك دائماً، واسأل نفسك...


النقد بين القبول والرد. النقد من الأمور التي يكرهها الكثير من الناس، ولا يُتلقى برحابة الصدر إلا عند أصحاب النفوس العلية، ولا يُرد...


السعادة بين الإنجاز والهدف. ليس من شك أننا كلنا نسعى وراء شيئا ما هو هدف لنا وفي تقديري أن الإنسان يقضي حياته في اغلبها في السعي وراء...


وقفات إيمانية. ■ الوقفة الأولى : لا تنتظر أن يصلك أرحامك وأقاربك كن أنت السباق في صلتهم والسؤال عنهم كلما سنحت لك الفرصة حتى وإن...


ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴد ﺑﻴﻮﻡ ﺃﻭ ﻳﻮﻣﻴﻦ. ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﺪﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﺑﻞ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻌﻴﺪ، ﻭﻗﺪ ﺍﻧﺘﺸﺮﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﺎﺩﺓ...


قصيدة صوت صفير البلبل في ميزان التاريخ واللغة. ■ أتناول قصيدة صوت صفير البلبل الشهيرة، من حيث : ● قصة القصيدة. ● تبرئة الأصمعي...


مغالطات ما قيل عن زكاة الفطر في قناة الخليجيّة : قراءة بحثية. ■ أرسل لي أحد الإخوة الأشقاء مقطع فيديو لجزء من حلقة لبرنامج ياهلا...


إدارة الصف الدراسي : تقييم ذاتي. ■ ماذا ينبغي على المعلم قبل دخوله حجرة الدراسة ؟ 1- أن يكون مستعداً لموضوع الدرس الذي سيقوم بعرضه....


مقدمات مهمة عن المشكلات الإدارية. ■ مقدمات مهمة عن المشكلات الإدارية : 1. لا تتصرف من فورك إلا في الأزمات الخطيرة. 2. السرعة في حل...


دروس تربوية مستقاة من فترة الجائحة : فيروس كورونا (19 ــ COVID). حقا رب ضارة نافعة مثل يجسد ما نعيشه بهذه الفترة العصيبة وما...


يا ليته حلم : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة العامة) // (قصيدة : يا ليته حلم) // (الشاعرة...


قراءة بحثية : حال أكثر الناس في حياة القبر والبرزخ. ■ قال الإمام ابن القيم : "ولما كان أكثر الناس كذلك كان أكثر أصحاب القبور معذبين...


وسائل التواصل الاجتماعي : ثقافة البلوتوث. ■ ثقافة البلوتوث : التسمية ــ الهدف ــ الاستخدامات ــ المميزات ــ التكلفة ــ التردد. تمت...


في علم الأحياء : الورد الجوري. درست الدكتورة فيونا الورد الجوري لأن الورود مهمة للبشرية منذ بداية الوعي البشري، ويمكن القول إنها زهرة...


من مدونات الشيخ يحيى بن معاذ : موجبات الليل والنهار. قال الشيخ يحيى بن معاذ (رحمه الله) : الليل طويل فلا تقصره بمنامك،...


الفرق بين : (السَّلَمَ ــ السَّلَامَ) في القرآن الكريم. قال الله تعالى : {وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ}...


فتنة للمتبوع مذلة للتابع. جاء في سنن الدارمي في باب من كره الشهرة والمعرفة عن محمد بن العلاء، حدثنا ابن إدريس قال: سمعت هارون بن...


قصيدة : رحل الهلال. ■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية : (الثقافة الشعرية) // ۞ قائمة القصائد الثقافية // (قصيدة : رحل...


الفنان التشكيلي المغربي حمزة المخفي ــ لوحات بألوان الفرح وحب الحياة. فنان يمتلك عفوية فطرية وتناغم بين الألوان المختزلة للتعبير عن...


خصوصية طرائق التدريس : الواقع والآفاق. إن أي فاعلية تربوية تنموا بموجب طريقة مضمرة أو ظاهرة، فالسبيل الذي نسلكه لتحقيق التربية...


المشرف التربوي الإنساني. يعتبر الإشراف التربوي إحدى الخدمات المهنية التي يقدمها المسؤولون التربويون بهدف مساعدة المعلمين وإكسابهم...


قراءة في ديوان الشاعرة خديجة بوعلي "أفول المواجع" ــ عندما يتحول الألم والوجع وقودا يلهب مشاعر الشاعر ويتذفق شلالا من الأشواق والحنين....


في الرد على من أنكر قول : "عفوا" تعقيبا على "شكرا". وردت رسالة في الوسائط هذا نصها : "ملحوظة لغوية هامة .. إذا قيل لك (شكرا)...


التخطيط الإستراتيجي مع بداية العام الدراسي. أهمية وضع خطط استراتيجية للمدارس مع بدء العام الدارسي الجديد : بتوجيه معالي وزير التعليم...


رصيد بدون حد ؟! شارف ذلك الرصيد على الانهيار وسُحب من ذلك الرصيد ما قدره ! وأُغلق ذلك الرصيد بأمر صاحبه وأعتلى ذلك الرصيد كرسي الثراء...


وجاءت سكرة الموت بالحق : لمحات ووقفات تربوية. قال الله تعالى : {وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ...


دور المشرف التربوي في ضوء رؤية السعودية 2030

عبدالرحمن عبدالقادر سرتي
805 مشاهدة
دور المشرف التربوي في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030.
بالنظر ملا نعيشه من طفرة نوعية ومعلوماتية وفرتها لنا وسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص والتقنية المعلوماتية بشكل عام وأكدت عليها أمور عديدة يأتي بمقدمتها الرؤية المباركة لحكومتنا الرشيدة التي رسمت منهجا دقيق الملامح وخارطة طريق واضحة ومقننة نحو المستقبل بكل المجالات وعلى رأسها التعليم وهو الركيزة الأساسية لنهضة أي دولة والبرهان الواضح لحضارتها وتفوقها.
وعندما نتحدث عن التعليم وعن ضرورة الارتقاء بأساليبه وبرامجه فأنه من الواجب الملح ان نرتقي بطاقاته البشرية فهي المعنية بتطوير العمل داخل نطاق وزارتنا الموقرة. ويأتي المشرف التربوي كأحد اهم ركائز هذا التغيير أو أكاد اجزم أنه الركيزة الأساسية والعين الثاقبة لتغيير المعلم وبيئته والمنهج وطريقته على حد سواء. ومما جعلني اكثر اصرارا على التغيير الجذري لهذا المشرف التربوي (المغلوب على أمره) الذي لم تطاله يد التغيير إلا بالمسميات بينما لا تزال الأدوار ثابتة رغم المتغيرات. فمن مفتش لموجه لمشرف بينما الدور كما قال احد التربويين الأعزاء ثابت لم يتبدل أو يتغير. (هو صاحب الحقيبة السوداء الزائر غير المرغوب فيه مهما تبسم أو تظاهر باللباقة وهو الناقد والمتصيد للأخطاء والمفتش شاء أم أبى).
ورغم تلك الحقيقة المرة إلا أن الوضع ازداد سؤء فقد اضيف للغم هم. فهو المحقق لأي قضية أو شكوي وهو من يحضر المعلم ليدربه رغما عنه بهدف تطويره المهني وإكسابه المهارات حتى وإن كان سعادة المشرف لا يملكها أو لا يجيدها. ولا يحلو التدريب إلا بوقت الذروة والحصاد أو بأواخر الفصل مما يوحي بهدف اخر غير معلن لهذا التدريب هو شغل الفراغ لذلك المعلم وإشغاله. حتى ازداد الأمر سوء واصبح التدريب مضيعة للوقت لا يجلب منفعة وازداد المعلم كرها لذلك المشرف كشخص غير مرغوب فيه إلا بحالات قليلة ينجح من خلالها المشرف إما لكسب معلميه أو مجاراتهم للتقليل من تلك النظرة المقيتة.
لذا أحبتي ارى انه حان الوقت لتغيير تلك النظرة القاتمة وإذابة ذلك الجليد المتراكم وإعادة صياغة دور المشرف (كخبير تربوي) يسعد الميدان باستقباله. يطور العمل وينقل الخبرة ويزور عند الضرورة بشكل معلن وبأهداف واضحة ومتفق عليها من الطرفين سلفًا ويليها تغذية راجعة بمداولة مبنية على الشفافية والمصارحة. فيكون المشرف كالطبيب يكتشف الخلل ويقدم العلاج يقصده المعلم للمشورة كأخ أكبر وناصح أمين يقدم النصح ولا يفرض العقوبة. يرسم المبادرات لا أن يكرس العقبات. لماذا لا نعيد صياغة الأدوار فالقضايا لها مفتشين و محققين يتولوا شئونها و يمكن الاستعانة بالخبير كدعم فني او كمرشد ومحتوى لزميله المعلم لا كسوط لعقابه والتدريب له نخبة من المدربين المبدعين بإدارة التدريب وهم المفرغين لهذا الأمر والمؤهلين تأهيلا عاليا لتأديته ويمكن إضافة وتفريغ المزيد من المشرفين لهذا الجانب بكل مكتب متى استدعت الحاجة. وإما احضار البيانات وتعبئة الاستمارات فهناك من يقوم بهذا العمل. أما المشرف فقد آن الأوان أن يعود ممارسة ادواره الحقيقية من تخطيط وتطوير وعلاج للعديد من الحالات بالميدان ودعمها لتستعيد بريقها وتعرف طريقها. وتقديم المبادرات التي تعزز الميدان وتلامس الوجدان وتبرز عطاءاه وتسهم بدعم جيل من المعلمين ليقوموا بأدوارهم ويسهموا بدورهم بإخراج جيل مبدع يقود ولا يقاد.. وهناك العديد من الأفكار والمقترحات التي يمكن أن تقدم للدراسة والتطوير وتكون الأرض التي ننطلق منها لتعيد صياغة أدوار المشرف بالميدان ونستفيد من هذه الشخصية المهمة لنطور العمل ونبرزه بالشكل المأمول.

عبدالرحمن عبدالقادر سرتي.

عدد المشاركات في منهل الثقافة التربوية : 8