قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4»

عثمان أيت مهدي.
1236 مشاهدة
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4».
■ ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة، ونحن في فناء البيت نتبادل الحكايا، فقلت: يا جدّي، صف لي ألعابك يوم كنت في سنّي، وأيّها كانت أشدّ قربا إليك؟
قال جدي. إنّها لعبة طُبْ قَقَ طِلِّحْ (بالأمازيغية، تعني نضجت فاكهة التين) نضع حبة التين فوق حجرة، ندور حولها ونغنّي طب قق طلح من يأكل حبّة التين هذه سيعاقب بالضرب. وكثيرا ما كنت أختطفها فيشبعني أصدقائي ضربا. قلت ما أسعدك يا جدّي ! لقد كرهت كلّ هذه اللّعب التي تملأ غرفتي، وأحببت أن ألعب لعبتكم.
image الثقافة القصصية : القصص الثقافية.
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «1».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «2».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «3».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4».
قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «5».
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :