• ×

03:26 صباحًا , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019


الزمن الجميل : ماذا لو عاد هؤلاء ؟
لو أعادوا لي الحي القديم والحارة الجميلة التي كنت أسكنها وتربيت فيها, والقهوة اللي كراسيها كانت مكسرة ومصنوعة من أعواد الخوص التي كنت أجلس عليها, والكورة الشراب اللي كنت ألعب مع صحابي يها, والحلاق اللي كان يأخذ منى أجرة أقل من أي زبون, والمدرسة اللي كنت ضمن فريق أوائل الطلبة فيها وما كان حد من زملائي يحقد عليا أو يحسدني, والأستاذ اللي يعطيني الدرس الخصوصي وأتأخر كثير على ما اعطيه أجرة الشهر بدون ما يحرجني ويطالبني, وعم عبد العزيز الراجل الطيب بائع الطماطم اللي كان يديني نصف كيلو زيادة فوق الربع كيلو اللي أشتريه كرم منه ومجدعه وشهامة, والمسجد المريح نفسيا الذي كنت أصلي فيه وانتظر لحد الصلاة اللي تجيئ بعد كام ساعه, وعم مصطفى البقال اللي كان دائما يقول لي يا عم هات الحساب بعدين أنت تروح فين يعنى انت إنسان مضمون, والجار اللي كان يسلفني ويقول لي براحتك خالص أنا مش مستعجل أبدا على الفلوس ولو احتجت كمان تعالى وخد.

أما أمي ونصايحها وحكمتها وأمثالها فهذه وحدها قصة ورواية ما لها مثيل .. كيف لو عادت الآن ؟ وكيف السبيل إلى من لم تكن مجرد أم وفقط وإنما كانت الحياة بكل ما فيها من جمال.

لو عادت لي أمي ..
لو عادت تلك الأماكن في الحي ..
فمن يضمن لي إعادة روحي وراحة بالي ؟
إنهم درر الزمن الجميل وعلى رأسهم غاليتي أمي ..
درر قلّ اليوم أن يتواجد أمثالهم.

رحم الله الزمن الجميل ومن جمّل الزمن الجميل بجماله.
اللهم اجمعنا بهم أجمعين في جنة ومستقر.
image تحية وتقدير لقرائنا ومتابعينا .. ابقوا معنا.
 0  0  1017
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.