• ×

02:54 صباحًا , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019


الكتابة باللهجة الدارجة.
حول من يكتب باللهجة الدارجة من مستوى جامعي أو حتى الدكتوراه، بل بكتابة اللهجة أخطاء إملائية فاحشة، لا يقبل مثلها معلم مخلص من طالب بالصف الثالث الابتدائي مثلا.
وهنا رد متواضع مني لأخ بالله في ساحل العاج وهو غير عربي أصلا، بل مسلما فقط وينطق باللغة العربية الفصحى ويحفظ كامل القرآن الكريم باللغة العربية الفصحى : Mouhamad Amine Doumbia

بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء.
أخي الكريم :
حتى بكل أسف إن الكتابة بالأخطاء الإملائية الفاحشة، لا تقبل من طالب ثالث ابتدائي أصلا.
للأسف والعجب ممن يكتب باللهجة الدارجة وهو جامعي أو حتى يحمل درجة دكتوراه مع أخطاء إملائية حتى بكتابة اللهجة نفسها.
هناك فعلا فارق بين الكلام الشفوي وكلام الكتابة والإملاء اللغوية.
فكيف ونحن أهل لغة القرآن الكريم دون سائر أمم ألأرض كلها.
رحم الشيخ محمد متولي الشعراوي فقال : إن لكل أمة مجال للمباراة والمبارزة في صناعة معينة، لكن العرب كان لهم ولا زال معرض ومبارزة الكلام مثل :
• سوق عكاظ. بالطائف من زمن الجاهلية حتى الآن،
• سوق دومة الجندل.
• سوق المشقر.
• سوق هجر.
• سوق عمان.
• سوق حباشة.
• سوق صحار.
• سوق دبي.
• سوق الشحر.
• سوق عدن أبين.
• سوق صنعاء.
• سوق حضرموت.
• سوق عكاظ.
• سوق مجنة.
• سوق ذي المجاز.
• سوق نطاة خيبر.
• سوق حجر.
• سوق دير أيوب.
• سوق بصرى.
• سوق أذرعات.
• سوق الحيرة.

■ هل جيل اليوم عملاء لقتل اللغة العربية وغيرنا يتشرف بتعلم اللغة العربية الفصحى من كل شبر بالأرض ؟
image بطاقة شكر وتقدير : للإخوة الأعزاء والأشقاء الأوفياء.
 0  0  854
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.