• ×

08:44 صباحًا , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019



وهكذا العظماء يرحلون في صمت : محمد سليمان الشبل (نموذجاً).
أولا : أتقدم بأحرّ التعازي وصادق المواساة لأسرة الشبل في مدينة عنيزة في وفاة الأديب الكبير والتربوي القدير الأستاذ محمد سليمان الشبل مدير ثانوية الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة من عام 1380–1409هــ، وقد تتلمذ على يديه رحمه الله الكثير من القيادات التربوية الكبيرة. ورغم تولي أكثر من قائد على هذه المدرسة العريقة إلا أن الأستاذ محمد الشبل يظل علامة فارقة.
ثانيا : وعندما نذكر المدارس المتميزة والعريقة نتذكر مدارس الفلاح والمرحوم بإذن الله صالح فلمبان (أبو أيمن) مدير عام المدارس.
ثالثًا : ومدرسة مكة الثانوية التي تأسست عام 1387هـ يرتبط اسمها بالمربي الفاضل الأستاذ عبدالله باحاوي متعه الله بالصحة والعافية الذي تتلمذ على يديه الكثير من القيادات التربوية المميزة.
رابعًا : وإذا تذكرنا ثانوية الحسين بن علي نذكر بكل تقدير القامة التربوية الأستاذ مسحل الثبيتي رحمه الله قائد المدرسة الذي يذكره زملاؤه وطلابه بكل خير.
image التدوير الوظيفي بين الضرر والضرورة.
 0  0  1006