• ×

09:18 صباحًا , الجمعة 16 ذو القعدة 1440 / 19 يوليو 2019


احذروا أرضة الأرحام
شدني في دراسة حياة النمل الأبيض (الأرضة) وما تتمتع به من نظام فريد يشبه في شكله بل يضاهي مملكة النحل من حيث الدقة والعمل الدؤوب لكنه يختلف للأسف مضمونا عنها، فلا يخفى عليكم ما نجنيه من النحل ويكفينا في ذلك قوله تعالى في محكم التنزيل [وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)] (سورة النحل). وفي المقابل ما نعانيه من (الأرضة) والتي ورد ذكرها في القران الكريم في قوله عز وجل (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ) (سورة سبأ)، والذي يظهر خطورة هذه الآفة التي تعمل في الخفاء حتى تحقق أهدافها ومآربها.
عندها تبادر إلى ذهني من أسميتهم بأرضة الأرحام اللذين يعملون ليل نهار في سبيل قطع الأرحام وتفكيك أواصر المحبة بين أفراد الأسرة همهم وشغلهم الشاغل النخر في جسد الأسرة الواحدة والتراقص على أنغام القطيعة والعياذ بالله مجندين لذلك كل وسائل الفتنة وأدوات الفرقة دون أن يشعر بهم احد فهم يظهرون الجميل ويبطنون القبيح.
فالواجب على كل أسرة أصيبت بهذه الآفة أن تسرع لمكافحتها وان تشحذ الهمم للقضاء عليها بالطرق النبوية التي ارشدنا إليها المصطفى صلى الله عليه وسلم حتى ننعم بأسر مترابطة لا تنخر منسآتها أرضة الأرحام.

■ إرشادات نبوية :
• قال صلى الله عليه وسلم : (انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا).
• قال صلى الله عليه وسلم : (لا يُؤْمِنُ أَحدُكُمْ حتَّى يُحِبَّ لأخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ).
• قال صلى الله عليه وسلم : (لا تَحاسدُوا، وَلا تناجشُوا، وَلا تَباغَضُوا، وَلا تَدابرُوا، وَلا يبِعْ بعْضُكُمْ عَلَى بيْعِ بعْضٍ، وكُونُوا عِبادَ اللَّه إِخْوانًا، المُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِم: لا يَظلِمُه، وَلا يَحْقِرُهُ، وَلا يَخْذُلُهُ، التَّقْوَى هَاهُنا ويُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلاثَ مرَّاتٍ بِحسْبِ امرئٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِر أَخاهُ المُسْلِمَ، كُلّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حرامٌ: دمُهُ، ومالُهُ، وعِرْضُهُ رواه مسلم).
image مقالات أخرى للكاتب.
image غياب المعايير أتى بالمحاذير.
image مداخلة : رحلة مع خيال كاتب (الرأي الآخر).
image احذروا أرضة الأرحام.
 0  0  994

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:18 صباحًا الجمعة 16 ذو القعدة 1440 / 19 يوليو 2019.
الروابط السريعة.