▼ جديد المقالات :

كبار السن والبيوت الخاوية. كثير من البيوت فيها واحد من كبار السن، تأرز إليه الأرواح ،وتهوي إليه الأفئدة، ويلوذ به أحدنا إن حمي عليه...


الثقافة الزمنية : الأشهر الحرم. الأشهر الحرم أربعة : (رجب ــ ذو القعدة ــ ذو الحجة ــ المحرم)؛ فشهر مفرد، وهو (رجب)،...


صلاة التطوع : سنة تحية المسجد ــ الأحكام والفضل. ■ قال الشيخ ابن جبرين -رحمه الله- : من دخل المسجد بعد الأذان وصلى ركعتين فإنها تكفي...


الفنانة التشكيلية المغربية : رباب هرباس ــ أعمال تنتشي بوهج الألوان وعيون تتطلع للعالمية. انطلاقتها كانت موهبة، وحب للرسم منذ الصغر،...


دور معلمة مهارات البحث العلمي في تنمية مهارات الطالبات. لا أحد منا يغفل عن دور المعلم سواء بالحاضر أو الماضي، وفي عصر التقدم...


التربية الأسرية في ضوء سورة النساء «1» ــ ورقة عمل. ■ المقدمة : الحمد لله رب العالمين حمداً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، نحمده...


لستُ الملامة يا أَلمْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية : العلوم الصحية) // (قصيدة : لستُ الملامة...


في التوقيعات الإنسانية : يا لها من رحلة. تبدأ من ظهر الأب إلى بطن الأم .. ومن بطن الأم إلى ظهر الأرض .. ومن ظهر الأرض إلى بطن الأرض...


متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف ومسخرة الأدمغة حول الثوابت. متى نرتقي .. حتى نتعاون على...


في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على الظالم جائز شرعا وهو من حق المظلوم، ولكن يفضل الصفح...


في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن المغنولية تقول الدكتورة فيونا : إنها تعتبر من بين أقدم...


نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز الأحياء والصحة والشرطة وبعض الإدارات الخدمية في تثقيف بعض...


ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء : الدنيا مسألة حسابية خذ من اليوم عبرة, ومن الغد خبرة, اطرح...


دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله لاكتساب الخبرات والمهارات التي تساعده على كسب عيشه...


لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم : طارق يسن الطاهر. • تاريخ الميلاد : 4 سبتمبر 1967. •...


عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم : التربية النبوية) // (قصيدة : في مدح علي بن أبى...


في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي رحمه الله : لا ينمو (العقل) إلا بثلاث : • أولاً...


التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟ ــ ملخص الكتاب. يحاول كتيب "التشجيع الصفي : كيف أساعد...


نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله...


الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت رجلاً واقفاً يتوضأ وقد بدت ملابسه مبتلة وكأنه قام...


ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال". كما قال ابن جني -تعليقا على كثرة دارسي النحو وعن الكتب...


في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة بشرط ألا تكسر الزجاجة ولا تقتل الدجاجة ؟! هذه قصة...


المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 / (الطلاب ذوي الإعاقة الفكرية).


إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي والعشرين، الذي يفرض على النظام التربوي والتعليمي تغييرات،...


التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن نَافسَكَ الناسُ عَلى الآخرة .. فكن أنت أسبقهم. فإن الله...


يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو نحاول جاهدين أن نرسم البسمات على وجوهنا حتى ولو...


رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية : العلوم الصحية) // (قصيدة : رددي يا دموع) //...


قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه واهمهم (تورنس) و (غيلفورد) و...


المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة المشرفة والذي تقدر مساحته من 1490 متر مربع إلى 2000 متر...


المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 / (الطلاب ذوي الإعاقات الحركية). لائحة تقويم...


‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له : فادعُ لنا. ‏فقال : اللهم إنكَ أعطيتنا الإسلامَ دون...


شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج الأطفال أن شيرخان الشرير بالغابة، دوماً بهاجم ماوكلي...


الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير من الناس بين حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ)...


السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات معينة ذات أثر بالغ على كيفية إدراكنا لهذه المثيرات،...


قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة، ونحن في فناء البيت نتبادل الحكايا، فقلت: يا جدّي، صف لي...


قراءة في ديوان : "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد روحي يعطره الحنين وتوقظ في دواخلنا منابع القيم...


في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة وضّاءة في جبين تراثك.


علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع تطبيقي من علم النفس يُعنى بدراسة السلوك الإنساني في...


استثمار المادة الدراسية في حياة الطالب اليومية. الجمع بين التربية والتعليم والترفيه يحتاج إلى قدرة فائقة من المعلم الذي يحذر من...


مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية بعين الاعتبار : ١ - الإدراك التام لماهية الدرس وعناصره....


التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو التسليم والطاعة والتذلل والخضوع والعبودية لله، وعلى هذا...


في ثقافة التطوير الإداري : مفاهيم التمكين الإداري. ■ مفهوم التمكين : تعددت مفاهيم التمكين بتعدد الكتاب الذين تناولوه، فمنهم من نظر...


في العلوم الإدارية : الفرق بين الإدارة والقيادة. ● الفرق بين الإدارة والقيادة : 1ـ (القيادة صفة) / (الإدارة علم...


بوابة المستقبل في سطور الحمد لله حمداً يليق بجلالة وعظمته والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً، وبعد .....


شروط الفتح على الإمام عند النسيان على المذاهب الأربعة

د. أحمد محمد أبو عوض

1419 مشاهدة
شروط الفتح على الإمام عند النسيان على المذاهب الأربعة.
الفتح على الإمام هو : (تصحيح خطئه وتذكيره ما نسي أثناء القراءة أو تلقينه إذا سكت في الصلاة)، ويسمى : (إطعام الإمام)، وهو سنة في الصحيح من أقوال العلماء في الفرض والنفل، روي عن عثمان وعلي وابن عمر رضي الله عنهم وبه قال عطاء والحسن وابن سيرين وجماعة من السلف، وكرهه ابن مسعود وشريح والشعبي والثوري، وقال أبو حنيفة وابن حزم تبطل الصلاة به؛ لأنه كلام بلا حاجة.
وبوب أبو داود في سننه : (باب الْفَتْحِ عَلَى الإِمَامِ فِى الصَّلاَةِ)، وروى عن الْمُسَوَّرِ بْنِ يَزِيدَ الْمَالِكِىِّ قال : شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقْرَأُ فِي الصَّلاَةِ فَتَرَكَ شَيْئًا لَمْ يَقْرَأْهُ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ تَرَكْتَ آيَةَ كَذَا وَكَذَا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : (هَلاَّ أَذْكَرْتَنِيهَا)، صححه ابن خزيمة، وحسنه الألباني، وعن عبدالله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة فالتبس عليه، فلما فرغ قال لأُبي بن كعب : (أشهدت معنا ؟) قال : نعم؛ قال : (فما منعك أن تفتحها علي)، صححه ابن حبان، وروى البيهقي عن نافع قال : كنت ألقن ابن عمر في الصلاة فلا يقول شيئا، وروى عبدالرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع أن ابن عمر صلى المغرب فلما قرأ (غير المغضوب عليهم ولا الضالين) جعل يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم مرارا يرددها فقلت : (إذا زلزلت) فقرأها، فلما فرغ لم يعب علي ذلك، وقال ثابت البناني : كان أنس إذا قام يصلي قام خلفه غلام معه مصحف، فإذا تعايا في شيء فتح عليه، وقال علي رضي الله عنه : من السنة أن تفتح على الإمام إذا استطعمك، قال الراوي : قلت لأبي عبدالرحمن السلمي : ما استطعام الإمام ؟ قال إذا سكت، وفي الباب أحاديث وآثار أخر لا تخلو من ضعف.
ولم أجد من قال من الأئمة بوجوبه مطلقاً إلا في الفاتحة، أما في غير الفاتحة فلا يجب، قال المردواي في الإنصاف : (أمَّا في غيرِ الفاتحةِ، فلا يجِبُ بلا خِلافٍ أعْلَمُه)، وبهذا نعرف أن التسارع الجماعي والتسابق والتساهل من بعض المأمومين على الفتح على الإمام بدون حاجة وبشكل فوضوي يعد من الظواهر السلبية الملحوظة في بعض المساجد، وقد تُعَرِّض صلواتهم للبطلان على قول أبي حنيفة وابن حزم، ناهيك عما فيها من تضايق كثير من الأئمة من هذا الصنف من الناس، وقد يُلتمس للعامة العذر في الجهل بهذا الباب من العلم لقلة طرقِه على الأسماع وفي الدروس.

■ لذا رأيت من المناسب أن أذكر إخواني المأمومين بما يدور في خواطر الأئمة وما يحبذونه ويريدون أن يروه من الآداب التي ينبغي للمأموم أن يلتزم بها إذا أرتج على الإمام وعند استطعامه، لعل الله أن ينفع بها الجميع :
• الأول : الإخلاص لله في الفتح على الإمام، وتصحيح المقصد، وعلى الفاتح أن يحرص على إبعاد حظوظ النفس من رياء وتظاهر بالحفظ أمام الناس وجلب أنظارهم إليه، ومن كان مقصده مطلق الفتح على الإمام فإنه لن يبالي أن يكون هو الفاتح أو غيره.
• الثاني : الفتح برحمة وشفقة؛ لأن الفتح إعانة للإمام، وليس للتأديب، ولا مجال فيه للتشفي والانتقام وتصفية الحساب كما يحصل من بعض المأمومين لإحراج الإمام أمام الناس.
• الثالث : الغالب أن الأئمة يتركون خلفهم من يفتح عليهم كالمؤذن، وعليه فلا ينبغي للمأموم أن يفتح على الإمام إذا كان يعلم أن خلفه من تكفل بالفتح عليه، مما قد يعرض صلاته للنقص والخلل أو البطلان على رأي بعض العلماء.
• الرابع : إذا لم يُعيّن خلف الإمام فاتح، فالأولوية في الفتح للأقربين من الإمام، وعليه فلا ينبغي لمأموم في أطراف المسجد أو في الصفوف المتأخرة والخلفية مزاحمة الأقربين.
• الخامس : إذا غلب على ظنك أن الإمام لن يسمع فتحك لبعدك أو لاختلاط الأصوات أو بسبب مكبرات الصوت، فلا تفتح عليه؛ لأنه لن يستفيد من فتحك شيئًا، وتحرج نفسك أمام الناس.
• السادس : يقبح الفتح من مأموم في أقصى أطراف المسجد أو في الدور العلوي، والإمام في الدور السفلي مثلاً كما الحال في الحرمين أو الجوامع الكبيرة، وقد يجرّ هذا على صاحبه العجب أو الرياء أو غيبة الناس له.
• السابع : أن كثرة الفاتحين على الإمام فيه تشويش عليه وإرباك وخلط بين الأصوات لن يتمكن به الإمام من سماع أحدهم بوضوح غالباً، فعلى المأمومين الاتكال على من عيّنه الإمام أو الأحفظ منهم، ولهذا يشرع الإيثار في الفتح على الإمام، ويكره التسابق عليه، وإن كان الفتح في أصله سنة وقربة إلا أن التسابق هنا يسبب التزاحم والتعارض والتشويش فتعين فيه الإيثار، بخلاف مسألة التسابق على القُرْبِ من الإمام والصف الأول ونحوها، فلا يسبب التسابق فيها مفسدة التعارض والتشويش، وهذا الإيراد وراد عند من يكره الإيثار في القُرَب والطاعات.
• الثامن : ينبغي إعطاء الإمام الفرصة في تصحيح الخطأ، وعدم الاستعجال عليه في الفتح، والغالب أن الإمام المتقن قد يعرف خطأه مباشرة قبل الفتح، فلا حاجة للدخول السريع عليه، ولهذا قال الحنفية : (ولا ينبغي للمقتدي أن يفتح على الإمام من ساعته؛ لأنه ربما يتذكر الإنسان من ساعته فتكون قراءته خلفه قراءة من غير حاجة).
• التاسع : يجب أن يكون الفتح بهدوء ورفق وصوت مسموع لا مزعج ولا عالٍ ولا مفاجئ يربك الإمام.
• العاشر : الفتح على الإمام لحظة قراءته غير مجدٍ ولا مسموع غالباً، لذا يفضل كثير من الأئمة أن يتَحيّنَ الفاتح لحظة الرد (وقت سكوته لأخذ نفس جديد)؛ لأنه قد لا يسمع فتحه وهو يقرأ، وذهنه وعقله مرتكز في القراءة التالية.
• الحادي عشر : طريقة الفتح المفضلة عند كثير من الأئمة إذا أخطأ في كلمة هي أن يعيد عليه ما قبل الكلمة ليصحح الخطأ بنفسه، فلو قال الإمام مثلاً في سورة الأعراف : (يأتوك بكل سحّار عليم)، يقول الفاتح : (يأتوك بكل) ويقف، فإن صحح الخطأ فذاك، وإن لم يعرف الصواب فتح عليه في المرة الثانية، وعلى هذا فقس، في مثل نهاية الآيات (غفوراً رحمياً)، و (عليماً حكيماً) يقول الفاتح : (وكان الله) ويقف.
• الثاني عشر : إذا كثرت الأخطاء بشكل فاحش في الركعة الواحدة، وظهر في الإمام إرباك وتوتر بسببها، فالأولى في هذه الحال عدم التدقيق عليه في كل صغيرة مثل الحركات أو الحروف كالواو والفاء ونحوها، فمثل هذه الأخطاء حقها التمرير في مثل هذه الحال، لا سيما أن الفتح على الإمام بأصله غير واجب إلا في الفاتحة بلا خلاف كما سبق، والله تعالى أعلم.
• الثالث عشر : الخطأ الفاحش الذي يحيل المعنى حقه الفتح في كل الأحوال كقول أحد الأئمة سهوا في سورة إبراهيم : (وارزقني وبني أن نعبد الأصنام) أو نحو : (وكلم الله موسى تكليما) لو نصب لفظ الجلالة.
• الرابع عشر : لا يجوز للفاتح أن يفتح على الإمام إلا مع (يقين) خطأ الإمام، وصواب فتحه، أما إذا شك المأموم بخطأ الإمام فلا يجوز له الجرأة في الرد خاصة من غير الحفظة، فكم من مأموم التبست عليه المتشابهات المتفرقة في القرآن، وأصبح يرد على الأئمة خطأ؛ ويظن أن الإمام يقرأ في السورة التي يحفظها، وفي الحقيقة أنه يقرأ في سورة أخرى، كقوله تعالى : (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا...)، وردت هذه الجملة في فصلت وفي الأحقاف، وبعد (استقاموا) يتغير السياق فيهما، فالمتعجل وغير الحافظ يفتح على جهل ويلزمه أن يقرأ ما يحفظه.
• الخامس عشر : إذا كان الخطأ في آخر القراءة، وشرع الإمام في الركوع فلا يناسب الفتح في هذه الحال؛ لأنه يصعب على الإمام الرجوع عن الركوع للتصحيح، والركوع ركن وتصحيح الخطأ سنة، أما إذا لم يشرع في الركوع فله الفتح إذا وجد فرصة لذلك، وغلب على ظنه أخذ الإمام بفتحه، والمسألة اجتهادية وتقديرية لكل حالة بحسبها، وليس فيها نصوص قطعية غير أن الفتح على الإمام مزلق خطير، وجرأة على الله لا يقتحمه بدون يقين إلا ضعيف الإيمان أو لهوى في نفسه، نسأل الله السلامة والعافية.
هذا ما أمكن جمعه مما يدور في خواطر أئمة المساجد من آداب يرغبون رؤيتها من المأمومين.
■ د. عبدالمجيد المنصور.
image بطاقة شكر وتقدير : للإخوة الأعزاء والأشقاء الأوفياء.

د. أحمد محمد أبو عوض.
أزرار التواصل الاجتماعي