• ×

09:41 صباحًا , الأربعاء 17 رمضان 1440 / 22 مايو 2019



في استقبال شهر رمضان : من أعظم حِكم الصوم.
الجميعُ يردّد أن شهر رمضان سيد الشهور وأنه شهر تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب النيران، ويضاعف فيه أجر الصدقات وفيه صلة للأرحام والأقارب وتفطير للصائمين، ويحرص رب الأسرة على اصطحاب أولاده معه لأداء الصلوات ومنها صلاة التراويح، ولكن الواقع اليوم أن شهر رمضان شهر التفنن في المطاعم والمشارب ومشاهدة المسلسلات التي لا طعم لها ولا نكهة ونوم في النهار وسهر في الليل وكل فرد من الأسرة له برنامجه ونصيبه من هذه الوجبة التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وتمضي ليالي رمضان سراعا دون أن ندخر شيئًا لآخرتنا.
إن من أعظم حِكم الصوم التقوى (لعلكم تتقون) وحفظ الجوارح من الغيبة والنميمة وغيرها كما وجهنا لذلك الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: ((مَن لم يَدَعْ قول الزُّور والعملَ به والجهلَ، فليس للهِ حاجةٌ أن يَدَعَ طعامه وشرابه)) رواه البخاري.
 0  0  691

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:41 صباحًا الأربعاء 17 رمضان 1440 / 22 مايو 2019.
الروابط السريعة.