• ×

01:35 صباحًا , الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019


نظريات المنهج الدراسي : النظرية الجوهرية (أساسيات المعرفة).
وقام بتعريف هذه النظرية وليم باجلي1938 والذي يرى أن هناك جوانب أساسية معينة يجب الإبقاء عليها كما يجب أن يعرفها كل الناس إذا ما اعتبرناهم متعلمين، وتلك الجوانب الجوهرية يجب أن ننتقيها من المعرفة التاريخية والمعاصرة ونضمنها المنهج وفقا لتبرير فلسفي.
وتعتبر النظرية الجوهرية نظرية محافظة لأنها ترمي إلى نقل المعتقدات من الجيل القديم إلى الجيل الحديث فالجيل الأحدث، ويؤكد أصحاب هذه النظرية إعادة وضع المادة الدراسية في مركز دائرة العملية التربوية ويجب استخدامها لا من اجل ذاتها بل من اجل جعلها وثيقة الصلة بالوضع الراهن للفرد كما يرى أصحاب هذه النظرية أن عمل المدرسة يتمثل في تزويد الطلبة بالقوى العقلية والفكرية. وبناء على ذلك فإن أصحاب هذه النظرية يوجهون اهتمامهم إلى التمييز بين ما هو جوهري وما هو غير جوهري في البرامج المدرسية وإعادة فحص محتوى المناهج، وإعادة سلطة المعلم داخل الحجرة الدراسية بحيث يكون ذلك المعلم في مركز العملية التعليمية بشرط أن يكون على قدر كاف من التثقيف والمعرفة العريضة في مجال التعليم والفهم العميق لسيكولوجية التلاميذ وعملية التعلم والقدرة على نقل الحقائق إلى الجيل الأحدث ومعرفة الأصول التاريخية والفلسفية للتربية، وان يكون ذلك المعلم مهتما وجادا ومخلصا في أداء واجبه التعليمي.
image المناهج الدراسية : نظريات المنهج الدراسي.
 0  0  606

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:35 صباحًا الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019.
الروابط السريعة.