إلى وزير التعليم : حتى نستفيد من تجارب الغير

وحيد عبدالله أحمد.
693 مشاهدة
إلى وزير التعليم : حتى نستفيد من تجارب الغير.
■ حتى لا أطيل عليكم اسرد غيضاً من فيض علها تصل للمتلقي والمهتم :
1- أن يتم تعيين 542 ألف (1/2مليون) معلم في 13 عام بعد أن كان مثله حتى عام 2002 يا للهول ! وماذا نقول لعجز مدارسنا في أهم التخصصات كالرياضيات والفيزياء أن من المضحك المبكي أن عدد لا بأس به من خريجي تلك الأقسام يحلم بمهنة معلم.
2- توزيع حاسب لوحي للطلاب والمعلمين تخيل ! وفلذات أكبادنا يحملون على عواتقهم ما يوازي أوزانهم أن لم تزد بدون مبالغة ؟! ولا يزال المعلم لدينا مطالب بأوراق تذكرني بمعاملات طلب (رخصة بناء من إحدى البلديات) تشغله عن جوهر العملية التعليمية.
3- في 13 عام تم رفع سقف الصفوف الدراسية إلى 50% من خلال "مشروع الفاتح" وتزويد المدارس بالسبورات الذكية التفاعلية والطابعات المتعددة الوظائف وتسعى في خططها المستقبلية أن يحصل كل طالب في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي لحاسب لوحي مجاني ومعلم ! وبعض إداراتنا التعليمية تضم المدارس المسائية في بعض المدن بحجة المشاريع لتصل السعة الاستيعابية للفصول إلى ؟؟؟ % ثم بالكاد نجد مصدر تعليمي واحد مجهز في اغلب مدارسنا باستثناء المطورة منها حالياً.
4- أنشاء ثانويات خاصة بالرياضة والعلوم الاجتماعية !! والعجيب أننا بدون هذه الثانويات المتخصصة حققنا مراكز جيدة في أولمبيادات الرياضيات والعلوم. فما عسانا أن نحققه بها أن وجدت.
5- ربط الخطاب بين تقدم الدولة في 13 عاماً وتطور التعليم بتناسب طردي. فهل تعليمنا يوازي النهضة الحضارية التي تشهدها بلادنا في شتى المجالات ؟
إن هذه أهم المقتطفات التي عرجت إلى خاطري ونقلتها إليكم برؤى شخصية مقتضبة والتي ربما جانبها الصواب في الكثير منها وأن أصبت في بعضها فبفتح من الله.
إن ما دفعني إلى كتابة هذا المقال هو عشمنا في وزارتنا الغراء بأن تصل بنا إلى مصاف الدول المتقدمة وأن نبدأ من حيث انتهى الآخرون في ظل الدعم اللامتناهي من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة والمتمثلة في رصد أعلى الميزانيات في السنوات الأخيرة لقطاع التعليم والتي نسأل الله تعالى أن يوفق وزيرنا الغالي وفريق عمله لوضع الاستراتيجيات والخطط المستقبلية التي تضمن بإذن الله تحقيق شعار (تعليم متقدم = دولة متقدمة).
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الوطن المعطاء وأن نصل بتعليمنا إلى ما نصبوا إليه والحمد لله.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :