مع نهاية الفصل الدراسي الأول : استراحة محارب

محمد عاطف السالمي.
1889 مشاهدة
مع نهاية الفصل الدراسي الأول : استراحة محارب.
اليوم انتهت اختبارات الفصل الدراسي الأول في معظم المدارس والجامعات، وبدأت إجازة قصيرة للتربويين الميدانيين لالتقاط الأنفاس والتمتع بهذه الإجازة القصيرة ليعاودوا الركض مرة ثانية بهمة ونشاط.
أما زملاؤنا في وزارة التعليم فالكرة في ملعبهم ليكونوا عند حسن ظن زملائهم في الميدان بتوفر المقررات كلها في المدارس وتوضيح بعض التعاميم المبهمة من حيث عدد الحصص للمواد المضافة في المرحلتين الابتدائية والثانوية مع تحديد دقيق لضوابط المعلمين الذين يدرسون هذه المواد المضافة سواء كانت إثرائية أو أساسية.
■ ولنا أمل ورجاء من مقام الوزارة (وزارة التعليم) التريث في إرسال التعاميم المفاجئة للميدان التربوي دون وجود بدائل ومنها على سبيل الذكر لا الحصر :
• توطين الوظائف الإدارية في المدارس الأهلية بدءًا من الفصل الدراسي الثاني 1440/1439هــ رغم أنها تعرف أنه لا يوجد البديل خلال هذه الفترة القصيرة إذا طبقنا ضوابط الوزارة في اختيار الوكلاء والمرشدين ورواد النشاط.
• إضافة مادتي الخط والإملاء للصف الثالث خطوة امتدحناها ولكن أين المعلم الكفء المتمكن من الخط الذي يعيد لهذه المادة قيمتها ومكانتها ؟ أخشى ما أخشاه أن تكون موزعة دماء هذه المادة على المعلمين لتكملة جداولهم دون النظر إلى تمكنهم من الخط وفق قواعد الخط.
• مواد المرحلة الثانوية كمهارات التفكير الناقد والفلسفة أو القانون في حياتنا مهمة وتتواءم مع التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 ولكن لنكن حذرين من أن يكون مصيرها كمادة التربية الوطنية التي لم تأخذ حقها بحيث نؤصل في أبنائنا حب المواطنة وأن يكون لهذه المواد درجات ليهتم بها المعلم والطالب والأسرة على حد سواء.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :