• ×

06:41 مساءً , الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019



دور المنزل في تشجيع الأبناء والبنات على التعلّم.
من العوامل المهمة والمؤثرة جداً في جودة نتاج العمل التعليمي التربوي في المدارس، والتي لم تطالها حتى الآن برامج ومشاريع التحسين والتطوير! دور المنزل في تشجيع الأبناء والبنات على التعلّم، وتهيئة الظروف المناسبة لهم للدراسة والاستذكار والجد والاجتهاد.
لا أقصد بالطبع أن تتولى الأسرة مهمة تدريس الأولاد، بل دعمهم ومساندتهم وتشجيعهم للاعتماد على أنفسهم في التعلّم والتحصيل.
المتتبع لنتائج بعض الطلاب والطالبات من أولادنا المقيمين بالمملكة يلحظ تفوقهم! والسبب في ذلك غالباً هو دور الأسرة والله أعلم.

■ أتسائل هل : من المناسب أن تتولى وزارة التعليم أو إداراتها في (المناطق ــ المحافظات) إعداد برامج لتكوين وتنمية هذا الدور لدى الأسر ؟
image التنمية المهنية للمعلّمين داخل المدرسة : مادة علمية.
 0  0  1525