• ×

07:39 صباحًا , السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018



◄ في ثقافة المرأة : الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة.
■ قال عليه الصلاة والسلام : (الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة).
● الراوي : عبدالله بن عمرو.
● المحدث : الزرقاني.
● المصدر : مختصر المقاصد.
● الصفحة أو الرقم : 466
● خلاصة حكم المحدث : صحيح.

● شرح الحديث :
ذكر المؤلف حديث عبدالله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة الصالحة) فقوله صلى الله عليه وسلم : ((الدنيا متاع)) يعني شيء يتمتع به، كما يتمتع المسافر بزاده ثم ينتهي، وخير متاعها المرأة الصالحة؛ إذا وفق الإنسان لامرأة صالحة في دينها وعقلها فهذا خير متاع الدنيا؛ لأنها تحفظه في سره وماله وولده.
وإذا كانت صالحة في العقل أيضاً، فإنها تدبر له التدبير الحسن في بيته وفي تربية أولادها، إن نظر إليها سرته، وإن غاب عنها حفظته، وإن وكل إليها لم تخنه، فهذه المرأة هي خير متاع الدنيا.
ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : (تنكح المرأة لأربع : لمالها، وحسبها، وجمالها، ودينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك) (90)، يعني عليك بها، فإنها خير من يتزوجه الإنسان؛ فذات الدين وإن كانت غير جميلة الصورة، لكن يجملها خلقها ودينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك.
■ شرح رياض الصالحين ــ المؤلف : محمد بن صالح العثيمين.
 0  0  766
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:39 صباحًا السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.