• ×

05:54 صباحًا , الجمعة 7 جمادي الثاني 1439 / 23 فبراير 2018

◄ مصطلح التسبيح في القرآن الكريم.
■ قال أحدهم : تتبعت التسبيح في القرآن فوجدت عجبا ..
• وجدت أن التسبيح يرد القدر كما في قصة يونس عليه السلام قال تعالى في سورة الشورى : "أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ (144)". وكان يقول في تسبيحه : "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين".

• والتسبيح هو الذكر الذي كانت تردده الجبال والطير مع داود عليه السلام قال تعالى في سورة الأنبياء : "فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ۚ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ ۚ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79)".

• التسبيح هو ذكر جميع المخلوقات قال تعالى في سورة النور : "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ ۖ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (41)".

• ولما خرج زكريا عليه السلام من محرابه أمر قومه بالتسبيح، قال تعالى في سورة مريم : "فَخَرَجَ عَلَىٰ قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا (11)".

• ودعا موسى عليه السلام ربه بأن يجعل أخاه هارون وزيرا له يعينه على التسبيح والذكر قال تعالى في سورة طه : "وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا (33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا (34)".

• ووجدت أن التسبيح ذكر أهل الجنة قال تعالى في سورة يونس : "دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ ۚ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (10)".

• والتسبيح هو ذكر الملائكة قال تعالى في سورة الشورى : "تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ ۚ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ ۗ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (5)".

حقا التسبيح شأنه عظيم وأثره بالغ لدرجة أن الله غير به القدر كما حدث ليونس عليه السلام.
اللهم اجعلنا ممن يسبحك كثيرا ويذكرك كثيرا.
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  969