• ×

07:36 صباحًا , الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018

◄ كيف نعي معنى التوكل الحقيقي ؟ اعقلها وتوكل.
كثير منا لا يعي ما للتوكل على الله من أثر إيجابي على النفس !
فكم منا من يبذل الأسباب ويعتقد أنها هي من تؤثر سلباً أو إيجاباً في النتائج المنتظرة، وهناك من لا يبذل الأسباب وينتظر النتائج.
كلتا الحالتين تنافي معنى التوكل على الله.

• كيف نعي معنى التوكل الحقيقي ؟
أن نعتقد جازمين مع بذلنا للأسباب أن الله بمشيئته أن يجعل هذه الأسباب مؤثرة فتكون النتائج كما نتمنى أو يجعلها ضعيفة التأثير فلا تحدث النتائج.
كيف حمى الله النبي إبراهيم ـ عليه السلام ـ من الحريق مع وجود السبب وهي النار ؟ لأن الله أزال اثرها.
كيف استطاعت السيدة مريم وهي في المخاض أن تسقط رطبا بهزة خفيفه لجذع نخلة قاس بالرغم من ضعف السبب ؟ لأن الله هو من جعل لهزتها أثراً.
لأن التوكل كان قاطناً في قلبيهما.
فأيقن أيها الإنسان بربك وتوكل عليه.
 0  0  3276
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:36 صباحًا الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018.