المشرف التربوي بين مطرقة التنظير وسندان التطبيق

هدية إبراهيم شطيفي.
3372 مشاهدة
المشرف التربوي بين مطرقة التنظير وسندان التطبيق.
يسعى المشرف التربوي جاهداً لتطبيق كل ما يرد من مستجدات مع ضرورة توثيق منجزاته ورقياً وإلكترونياً كل ذلك جميل، ولكن ما وصل إليه البعض هو انشغاله بكم الورق التي يتوجب عليه إنجازها ويظهر ذلك عليه جلياً في تعامله مع معلميه فلا مشاعر يستطيع إظهارها وخاصة عند الزيارة الصفية يكون منشغلاً بكم الورق التي يكتبها متناسياً ذلك المعلم الذي يراقب ملامحه ليعرف مدى رضاه عن الدرس.
■ هنا نسأل : الإشراف التربوي .. إلى أين ؟
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :