أرني الرجال .. وسأخبرك من القائد

محمد أحمد صالح

4307 مشاهدة
بسم الله الرحمن الرحيم

◄ أرني الرجال .. وسأخبرك من القائد.
الرجال هم الذين يصنعون التاريخ وليس العكس، ففي الفترات التي لا تتقدم ولا تتطور فيها القيادة يظل المجتمع متوقفا تماما ويطرأ التقدم حينما تصبح الفرصة مواتية لقادة جزئيين بارعين، يستطيعون تغيير الأمور نحو الأفضل، وقال غاندي : إن الفرق بين ما نفعله، وما نحن قادرون على فعله، يمكن أن يحل معظم مشاكل العالم لأن كل فردٍ منا يقلل من قدر ما يحويه من طاقة، حتى أنه يفاجأ أحياناً حين يرى أثر طاقته التي كانت خافية عنه وتجد بعض القادة الجدد من يبهر زملاءه ومرؤوسيه بحسن أدائه وتفانيه في الشهور الأولى من انضمامه إلى العمل، وهناك من تكون بدايته مخيبة للآمال ويتميز القائد في عمله بالشهور الأولى ليس بضربة حظ وإنما هي أخذ بأسباب التفوق، وهي بداية مبشرة بالخير في المضي قدما على طريق النجاح.
فالقيادة هي عملية توجيه مجموعة من البشر باتجاه محدد ومخطط وذلك بهدف إنجاز عمل باختيارهم. والقيادة الناجحة تحرك الناس في الاتجاه الذي يحقق مصالحهم على المدى البعيد وتنعكس أخلاق وكفاءة القائد على الرجال الذين يختارهم، والذين يظهرون ويتجمعون حوله، فقط أرني القائد وسوف أخبرك عن رجاله، أرني الرجال وسوف أخبرك من قائدهم، لكي تحصل على ولاء موظفيك الأكفاء، كن قائدا مخلصا كفؤا.
ويمكنك كموظف أن تمارس القيادة، ولكن الحاجة لممارسة هذه القيادة تعتمد على حجم السلطة الممنوحة لك ومدى استقلالية المنصب الذي تشغله والعمل المسموح لك القيام به ومدى طموحك فمن الصعب أن تتبع قائدا لا طموح له.
القائد الجديد في عيون زملائه هو صفحة بيضاء فكل ما يقوم به في بداية انضمامه للعمل يترك انطباعا أولياً عنه، فلن يزول هذا الانطباع من مخيلة الناس، وعليه تفادي كل السلبيات التي كان يمارسها في عمله السابق، وأن يركز على نقاط قوته لكي يؤثر بسرعة في محيط عمله فيكون ذا قيمة مضافة لا يستهان بها وان لا يسمح لأي صورة سلبية ترتسم في أذهان زملائه الجدد، وذلك من خلال جده واجتهاده، وما أكثر من نجحوا في ذلك، لأنهم أدركوا أن كل موظف في العالم لابد أنه مر بسلسلة من الأخطاء البسيطة أو الفادحة، وأن من شقوا طريقهم نحو المجد الوظيفي هم الذين استفادوا جيدا من ماضيهم وخبراتهم المتراكمة.
وأحيانا يظن القائد الجديد واهما أن استعانة الإدارة العليا به، تشفع له أن يقلب الإدارة رأسا على عقب بحجة التغيير الجذري، فيفاجأ بمواجهة ثورة احتجاج داخلية، لأن كثيرا من الناس وإن كانوا أكفاء ومنتجين فمن حقهم أن لا يخشعوا للتغيير المفاجئ، لأنه يهدد مستقبلهم الوظيفي، خاصة أولئك المغلوب على أمرهم الذين لا يحسنون استخدام سلاح الواسطة الفعال في بيئة الأعمال العربية، للأسف الشديد.
ولابد أن نعلم انه لا يوجد وصفة سحرية للقيادة، إنها فن وصنعة وبراعة وموهبة، فبعض الناس يولدون قادة، وبعضهم يتعلمون القيادة، وهناك فئة من الناس لا يمكن أن يملكوا زمامها، وهناك أناس لا يستطيعون حتى مجرد التفكير في أن يصبحوا يوما ما قادة.
ولابد أن نعلم أننا جميعنا نمارس القيادة بشكل يومي وإن لم يكن على مدار الساعة على كل الحال، عندما تتعامل مع أناس من ثقافات متنوعة، أو جنسيات متعددة في العمل، عليك أن تكون ماهرا في التنقل من نمط لآخر من أنماط القيادة لمساعدتك في فهم العملية القيادية، والاختلافات بين أنماط القيادة المتعددة، وكيف يمكن استخدامهم.

■ ويبقى السؤال من هو القائد ؟
هو ذلك الشخص الذي يحتل مرتبة معينة في رأس العمل، ويتوقع منه تأدية عمله بأسلوب يتناسق مع تلك المرتبة والذي يهتم بتجميع وتحليل وتوظيف المعلومات الواضحة تماما في رؤيته لرسالة للمؤسسة أو المنظومة التي يقودها، المبتكر والطموح إلى أكبر الأمور.
هو من يضحي برغباته واحتياجاته الشخصية لتحقيق الصالح العام, وهو من ينظر إلى المستقبل وتحدياته ومحاولة التنبؤ به والاستعداد له, هو من يشعر بأهمية الرسالة والإيمان بالقدرة على القيادة وحبه للعمل كقائد, هو صاحب الشخصية القوية القادرة على مواجهة الحقائق القاسية بشجاعة وإقدام.
فأنت الآن سيد عقلك وقبطان سفينتك، أنت الذي تتحكم في حياتك، وتستطيع تحويل نفسك أما أن تكون رجل من ضمن الرجال الذين يتبعون القائد أو قائد من ضمن القادة الناجحين, فلا تجعل لليأس باباً يدخل منه وتذكر ما دامت الحياة سيبقى الأمل فنحن في هذه الحياة نعيش على أمل تحقيق السعادة التي نطمح إليها نطمح في العيش في حرية وكرامة وما دامت الأيامُ يُداولها الله بينَ الناس وما دام التغييرُ سنّة الحياة وما دمنا نثق بربّنا وديننا، فلابد أن نثق بأنفسنا، وبوعد الله الصادق لنا، ونأخذ بما أمر الله من الوسائل والأسباب، فلا يأسَ ولا تشاؤمَ ولا إحباطَ، بل أملٌ متلألِئٌ يضيءُ القلوبَ والعقول والدّروب والآفاق، وتفاؤلٌ صادق – رغم كل شيء – بنصر الله عزّ وجلّ استقبل اليوم الجديد بالبشرى والأمل والتفاؤل.

أزرار التواصل الاجتماعي

۞ جديد المقالات :

خوف السابقين. يصف الله ــ سبحانه وتعالى ــ عباده المؤمنين بصفات عظيمة، فمن ذلك ما جاء...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية بعين...

لاءات السعادة الزوجية. • لا تجرح زوجك بكلمات أو أفعال فتفقد الحب. • لا تخن زوجك وتقتل...

حين تصير الأوجاع حروفا. وحين تتحول الحروف إلى أوجاع .. حين يحضر الصمت إلى المشهد .....

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو التسليم...

الكفاية : المعارف المفاهيمية والإجرائية. لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من خلال...

المسؤولية الفردية في القرآن الكريم. ■ قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه الكريم : •...

إنا كل شيء خلقناه بقدر : اﻟﺤﻨﺠﺮﺓ ــ اﻟﺮﺅﻳﺔ ــ اﻟﺴّﻤﻊ ــ اﻟﻠّﻤﺲ. ﻳﻘﻮﻝ اﻷﻃﺒّﺎء : ﺇﻥّ...

الفنان التشكيلي رضوان جوهري : عندما تسمو اللوحة بالإنسان إلى آفاق الحياة المنتجة...

المبادرة الفردية : نبضات إرشادية على الوسائل التواصلية. تقوم المبادرة الفردية على...

شكر وتقدير للمنهل : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الإعلامية ـــ...

مهارات القائد التحويلي. القائد التحويلي يتمتع بقدرة على تحفيز العاملين كي يقوموا...

دراسة مقارنة بين قصيدتين : التجاني يوسف بشير "في محراب النيل" وإدريس جماع "رحلة النيل"....

مليكة جفتاني : فنانة تشكيلية استهواها الرسم فخلقت جسرا خاصا بها نحو عالم التشكيل....

أمي يا أجمل حكاية. ليس شرطا أن يكون كل الأبطال رجال ,, فكم من امرأة كانت بطلا ضُربت...

العلوم التربوية : مفهوم ومستندات الكفاءة. ■ مفهوم الكفاءة : ● هي مفهومُ عامُ يشمل...

تكأكأت اللغات بلا نزال : بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ــ قصيدة. ■ مكتبة منهل...

قصة لغة : اللغة العربية. نهضت مبكرة قبل أخواتها، رغم أنها كبراهنّ، لكنها استمرأت...

قراءة في ديوان "همسات ليل قصير" للشاعرة خديجة بلوش ــ أبجديات حين تولد لذة العشق من رحم...

لائحة الوظائف التعليمية وسلم رواتب وعلاوات الوظائف التعليمية ــ 1440هـ. إنّ تحديث...

المملكة العربية السعودية : وزارة التعليم ــ نظام الجامعات (ملامح / مكتسبات)...

الفساد الإداري : عقوبة جرائم سوء الاستعمال الإداري. أوضحت النيابة العامة أن جرائم سوء...

في ثقافة الرسائل : من قلبي لقلوبكم ! حديثُ القُلوبِ هو الحديث الذي لا يمكن أن يهمل...

هل يمكن أن نختلف دون أن نؤذي ؟ قد تمر علينا مواقف نختلف فيها مع احدهم فلا نجد حلًا لها...

متى يحق للمسؤول التربوي (قائد مدرسة ــ مشرف التربوي .. الخ) طلب إعادة تصحيح...