• ×

07:10 صباحًا , الإثنين 11 شوال 1439 / 25 يونيو 2018

◄ بوح وأنين : أنا البحر في أحشائه الدر كامن.
ذات مساء طرقت بابي زائرة غريبة .. طرقاتها كانت سيمفونية لم تألفها أذني. فتحت الباب ودخلت دون أن آذن لها .. تعجبت من جرأتها .. وزاد عجبي أكثر عندما رأيتها ترتمي بجسدها المنهك على الأريكة ولكنها كانت مرتاحة لرؤيتي وكأنها وجدت مبتغاها. فسألتها مندهشا من تصرفاتها من أنت وماذا تريدين وما الذي أتى بك ؟
قالت متعجبة ألم تعرفني ؟ حدق في ملامحي جيدا.
أين فراستك ؟ أنت الوحيد الذي لا يجب أن ينكر ملامحي
وقد علمت انك ما زلت من عشاقي
أنا التي أنهكتني السنون وأنا أبحث عن عشاقي
أنا التي لما سمعوا بي سحرت أذانهم ببياني
أنا التي استهوتني رؤيتهم وهم يتغزلون بجمالي
أنا التي شغلت عشاقي بأخباري
أنا التي لم يفارق ذاكرتهم طيفي وخيالي
أنا التي تربعت على عرش الجمال أزمنة عديدة فتحدث العشاق عن مملكتي
أنا التي لم ينازعني أحد في ملكي
أنا التي كنت حديث المجالس فكثر حسادي
آه ثم آه لتلك الأيام .. ألا ليت عمري هل سيعود مجدي أم قد حان وقت وفاتي
عجبت ممن كانوا يعشقوني ثم بالجنون رموني
قالوا قد هرمت وبالمشيب عيروني
أصبحت في نظرهم مجرد تمثالا نحت من سنين عمري
لم أعد تلك الملهمة والنبع والمنهل وانا التي أفنيت من أجلهم حياتي
صدمت لما تركني وهجرني أحبابي
أطفئوا مصباحي وأنا في عز تألقي.

■ فتعجبت من قولها ..
وقلت رويدك يا هذه قد أثرت شجوني، قد عرفتك الآن بعدما أثرت مواجعي وهيجت علي آلامي، ماذا دهاك وقد حباك الله عزا وشموخا لا ينكره الا كل جاحد للمعروف.
ألم تكوني صامدة في وجه كل من أراد بك سوءا أو أراد بك شرا وعدوان
ألم تكوني ملكة متوجة ممن اختاروك فكنت لهم مصدر عز وفخر وتبيان
ألم تملئي الدنيا بأخبارك وشغلت الناس بجمالك الفتان
لا تستسلمي لتقلب الأيام والزمان
ولا تعجبي ممن انقلبوا عليك وقد كنت تغدقين عليهم اللؤلؤ والمرجان
سيحاولون كسب ودك وهم الذين سعوا للهجران
ارفعي رأسك عاليا وكوني شامخة كالطود كما عهدتك فلن يضيرك ما فعله بك عشاقك على مر الزمان
كنت وما زلت مصدر فخر وعزة وامتنان
وسيعود مجدك كما كان بعد طول فراق وهجران.

■ قالت وقد تملكها اليأس ..
لكنني قد صرت غريبة بين أبناء جلدتي وأصبحت وكأني دخيلة على مجتمع يفترض أن يفتخر بي في المجالس ولكن هيهات هيهات. اقرأ اللوحات في الأسواق والدعايات كي تعرف صدق ما أقول وستجد العجب العجاب وكأنك في دولة غربية (فير أند لفلي .. سيتي سنتر .. ستار بكس .. فيسس .. بودي شوب .. سي فورا .. هارلي ديفدسون).
بات قومي يتوارون خجلا مني واستبدلوني بواحدة أخرى غريبة الملامح لا تمت لقومي بصلة وقد خدعتهم ببريقها المزيف وظنوا أنها رمزا وعنوانا للتقدم والرقي.

■ قلت لها ..
يكفيك شرفا بأن الله قد ألبسك الله ثوب عز وفخر وأختارك دون غيرك لكتابه المنزل قرانا يتلى الى يوم القيامة فأي شرف وأي كرامة بعد ذلك.
فقامت وهي تقول صدقت وصدق فيّ قول الشاعر :
وسِعتُ كِتابَ اللهِ لَفظاً وغاية ً=وما ضِقْتُ عن آيٍ به وعِظاتِ
فكيف أضِيقُ اليومَ عن وَصفِ آلة ٍ=وتَنْسِيقِ أسماءٍ لمُخْترَعاتِ
أنا البحر في أحشائه الدر كامن=فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي
أَيهجُرنِي قومِي-عفا الله عنهمُ=إلى لغة ٍ لمْ تتّصلِ برواة ِ
سَرَتْ لُوثَة ُ الافْرَنجِ فيها كمَا سَرَى=لُعابُ الأفاعي في مَسيلِ فُراتِ
فجاءَتْ كثَوْبٍ ضَمَّ سبعين رُقْعة ً=مشكَّلة َ الأَلوانِ مُختلفاتِ
إلى مَعشَرِ الكُتّابِ والجَمعُ حافِلٌ=بَسَطْتُ رجائِي بَعدَ بَسْطِ شَكاتِي
فإمّا حَياة ٌ تبعثُ المَيْتَ في البِلى=وتُنبِتُ في تلك الرُّمُوسِ رُفاتي
وإمّا مَماتٌ لا قيامَة َ بَعدَهُ=مماتٌ لَعَمْرِي لمْ يُقَسْ بمماتِ
 0  0  2308
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:10 صباحًا الإثنين 11 شوال 1439 / 25 يونيو 2018.