• ×

04:46 مساءً , الجمعة 6 ذو الحجة 1439 / 17 أغسطس 2018



◄ لماذا يعتبر الإحسان جزء من القيادة الإدارية ؟
■ صنائع المعروف لماذا ؟ لماذا يعتبر الإحسان جزء من القيادة ؟
يوجد ازدراء للإحسان في القيادة لأن القادة المحبين للخير ينظر إليهم على أنهم ضعفاء لكن الإحسان له أثر أكبر خاصة عندما تكون الأيام حزينة وكئيبة والإحسان هو أحد أفضل التعبيرات عن القيم الإنسانية.

● فهذه بعض الاقتراحات بشأن كيفية قيام القائد بدمج هذه الصفة كقيمة شخصية في أسلوب قيادته وفي حياته :
♦ الإحسان ينبع من القلب :
لكي يكون الإحسان ينبغي أن ينبع من القلب ولا يمكن الإجبار والإكراه عليه لأن الصدق لا يمكن التكلف فيه والإحسان في أفضل حالاته ينبع من قلب صادق دون أية مصالح مرتبطة بذلك ونحن نفعله لأننا لا ننتظر عليه جزاء وهو ينبع من المثال الذي يقول أن البشر مكرمون بغض النظر عن مكانتهم أو عرفهم أو دينهم مكرمون بالقدر الكافي الذي يجعلنا نتوقف قليلا للتفكير في الآخرين والإحسان إليهم.

♦ الإحسان هو نتيجة للامتنان :
الامتنان هو الذي يكون الإحسان ولكي ينبع الإحسان من قلوبنا يجب أن نتعلم الامتنان لأن القادة الجاحدين يصعب عليهم أن يكونوا معطاءين وسيظلون دائما يشعرون بالظلم والخداع والتجاهل والإهمال على النقيض من ذلك يدرك القادة الممتنون أن العالم لا يدين لهم بالحياة وهم ممتنون لكل النعم الصغيرة وأنهم وصلوا إلى هذه المكانة بفضل جهود الآخرين أو مساهماتهم.
لا يسلم القادة العظماء جدلا بالحياة أو النجاح فهم ممتنون لبزوغ يوم جديد ويقدرون الآخرين ويتمكنون من رؤية النور في خضم الظلام وبالتالي فهم يقدمون يد المساعدة ويجدون طرقا لمقاسمة مواردهم مع الآخرين لأنهم يدركون أن الرضا الحقيقي يأتي من السرور بتطوير الآخرين ولأنهم يمتلكون قلبا شاكرا فإنهم يغدقون الإحسان على الأشخاص بشكل تلقائي.

♦ يجب تأييد الإحسان :
الإحسان يولد الإحسان أعتقد أننا جميعا محبون للخير لكن المشكلة إننا لم نكن منتبهين بالقدر الكافي و / أو استخففنا بالإحسان الذي يقدمه الأشخاص فيجب علينا إن نؤيد الإحسان ويجب أن ننتبه بشدة ونلاحظ صنائع المعروف التي يقدمها الآخرون لنا ونقدمها لبعضنا. ولكي يتم غرس فضيلة الإحسان في ثقافة المؤسسة يجب أن نتعلم أن نلاحظ الأشخاص الذي يؤدون الأشياء على النحو الصحيح ويبذلون جهدا إضافيا ويثنون على الجهد وليس الأداء فقط وعندما يكون هناك إظهار لروح التعاون الجيد بين الفريق.
هناك حقيقة بديهية تقول أننا عندما نؤدي عملا حسنا لا يتذكره أحد وعندما نرتكب خطأ لا ينساه أحد فلنغير هذا التوجه وننشئ مجتمعا أكثر عطاء ولننتبه للأعمال الطيبة ولنكون تلقائيين وأسخياء في الثناء عليها.

♦ الإحسان هو فعل أشياء صغيرة من أجل الآخرين :
تتضمن ممارسة الإحسان القيام بأفعال صغيرة, أو كلمة شكر, بارك الله فيك, أو ابتسامة, أحسنت وغيرها من الكلمات المحفزة.
لكننا فقدنا حقا فن الإحسان ولهذا يجب أن نشجع على الإحسان كفضيلة وقيمة.

♦ الإحسان له آثار مدوية :
السخاء يكبر حياتنا فالحياة التي أتلمس فيها الخير أو الشر ستؤثر على حياة أخرى والتي بدورها ستؤثر على حياة أخرى ولن نعلم أين يتوقف هذا الانعكاس أو في أي مكان بعيد سيتم الشعور بهذا التأثير صنائع المعروف لها صدى يفوق تخيلنا.

♦ افعل ما استطعت من الخير :
• بكل ما أمكنك من الوسائل.
• بكل ما أمكنك من الطرق.
• وفي كل ما يمكنك من الأماكن.
• وفي كل ما استطعت من الأوقات.
• لكل من تستطيع من الأشخاص.
(طالما أن هذا في قدر استطاعتك).
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  1774
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:46 مساءً الجمعة 6 ذو الحجة 1439 / 17 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.