محمد عاطف السالمي. عدد المشاهدات : 2492 تاريخ النشر : 1433/01/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 201

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

من مدرسة النبوة : حِلمُ مُعاوية بن أبي سفيان ــ رضي الله عنه.
1- أسمعَ رجلٌ (مُعاوية) رضي الله عنه كلامًا سيئًا شديدًا.
فقيل له : لو سطوتَ عليه.
فقال : إني لأستحي من الله أن يضيق حِلمي عن ذنب أحد من رعيتي.

2- قال معاوية رضي الله عنه : يا بني أُميَّة فارقوا قُريشًا بالحِلم فو الله لقد كنتُ ألقى الرجل في الجاهلية فيوسعني شتمًا وأوسعه حِلمًا فأرجع وهو لي صديق، إنْ استنجدتُه أنجدني، وأثور به فيثور معي، وما وضع الحِلم عن شريف شرفه ولا زاده إلا كرمًا.
3- قال معاوية رضي الله عنه : آفة الحِلم الذل.
4- وقال : لا يبلغ الرجل مبلغ الرأي حتى يغلب حِلمه جهله، وصبره شهوته، ولا يبلغ الرجل ذلك إلا بقوة الحِلم.
5- كان معاوية رضي الله عنه يتمثل بهذه الأبيات :
فما قتل السفاهة مثل حِلمٍ=يعود به على الجهل الحليم
فلا تسفـــــه وإن مُلئتَ غيظًا =على أحدٍ فإن الفُحش لؤم
ولا تقطع أخًـــــا لك عند ذنبٍ =فإن الذنب يغفره الكريم
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :