• ×

02:21 مساءً , السبت 5 شعبان 1439 / 21 أبريل 2018

◄ العناصر اللازمة لنجاح التغيير في ثقافة المدرسة.
يُمكن تقديم النصائح الآتية للمدير للإسهام بالأفعال لا بالأقوال في التغيير والتجديد والتغلب على مناعة ثقافة المدرسة وقناعاتها :
1- تجنب أشكال التفكير القائم على الأماني والخيال. بمعنى آخر تجنب قول (لو أن، لو عملت) فإن لو تفتح عمل الشيطان وتقود للأوهام وتولد في النفس الوهن والخذلان.
2- تجنب تحويل اللوم وتجييره إلى مصادر خارجية. فكر في المشكلة منطلقًا من نفسك ومن معلميك وممارساتكم وإجراءاتكم.
3- ابدأ بسيطًا (صغيرًا) وفكر كبيرًا.
4- ركز في التغيير على الشيء المحسوس الملحوظ والمهم مثل المنهج والتدريس، وتحصيل الطلاب، وتطوير أداء المعلمين.
5- ركز على الأشياء الأساسية في ثقافة المدرسة مثل : ثقافة النمو المهني، والتعاون والتشارك، والدعم المتبادل، والعلاقات الاجتماعية، وأشكال التواصل الجيد، والانفتاح، والتفاعل مع المجتمع، وقبول الأفكار الأخرى، وقبول التجديد .. الخ.
6- تحمل المخاطرة، ومارس بدون خوف أو تردد. إن الآمال المعقودة على التغيير والتجديد تستحق منك المخاطرة والتجريب. لكن أعرف متى تكون حذرًا.
7- ادعم الآخرين وشجعهم وفوضهم ما يحتاجونه من الصلاحيات. بهذا تعطيهم الثقة وتعطيهم القوة، ولا يخفى ما لذلك من آثار إيجابية على مصلحة العمل.
8- وضع الرؤية العامة للتغيير في ضوء كل من الأهداف وعمليات التغيير.
9- وضح للمعلمين أهمية وفاعلية الأفكار والتغيير الجديد؛ فهذا شيء مهم لإخراج التحسينات والتغييرات المقترحة إلى حيز الوجود في المدرسة.
10- حدد الأشياء التي لن تفعلها، والأشياء التي يجب أن تفعلها.
11- أعمل تحالفات مع الأفراد أو الجهات التي تؤثر أو يمكن أن تؤثر في مسار العمل.
12- تابع وتعرف الأمور على حقيقتها، أعرف أين مركز التغيير، أين توجد بؤرة العمل أو التركيز، أين يوجد التماسك والترابط والانسجام والتوافق، وتأكد أن ذلك كله حقيقي وليس مجرد مظاهر خادعة كاذبة. ولعل هذا ما يجعل دورك - عزيزي المدير - محوريًا وأساسيًا في التجديد.
 0  0  1517
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:21 مساءً السبت 5 شعبان 1439 / 21 أبريل 2018.