• ×

04:18 صباحًا , الأربعاء 13 رجب 1440 / 20 مارس 2019



في الثقافة الإسلامية : فضائل شهر رمضان المبارك.
شهر الخير والبركات والعبادات والطاعات والمسامحات والعلاجات من الأمراض ومن سوء العادات ومدرسة لعزائم الرجالات. باب واسع عظيم من أبواب الجنة يفتحه الله كل عام فلا تقف دونه ومن ثم لا تدخله، فتندم وتتحسر بعد نهاية الشهر : لماذا ؟
أنظر للبعض المذكور بفوائد حصول فضائله في الدنيا قبل الآخرة.
فقال تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (البقرة : 185).
1- انزل فيه القرآن بأول آية على الرسول - صلى الله عليه وسلم - بأول سورة العلق (اقرأ).
2- هدى للناس ودستور حكم لإسعادهم في الدنيا والآخرة وإنصاف كل شخص من نفسه ومحاسبتها قبل ظلم الآخرين، وخوفاً من جزاء الظلم بالآخرة.
3- تكليف الصوم للمستطيع صحياً بدون جهد أو مشقة أو إزهاق للروح والنفس عند عدم القدرة - في حالة المرض أو السفر الشاق.
إن الله الذي يفرض العبادة والطاعة له يطلب تنفيذها بقدرة الإنسان واستعداده على التنفيذ الجسدي ثم المالي - بالتعويض - أيضاً عند الاستطاعة لأنه دين وأمانة لله على المسلم يجب قضاؤها ولو من أولاده - كما حدث بسؤال للمرأة للرسول - صلى الله عليه وسلم -.
 0  0  2474

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:18 صباحًا الأربعاء 13 رجب 1440 / 20 مارس 2019.