التربية الأخلاقية في الإسلام «3»

د. أحمد محمد أبو عوض
1432/06/20 (06:01 صباحاً)
3545 مشاهدة
د. أحمد محمد أبو عوض.

عدد المشاركات : «602».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
التربية الأخلاقية في الإسلام «3».
■ المحور الرابع : تراجع أخلاق العمل وطرق تقويمها.
● أولاً : تراجع أخلاق العمل.
1- إن المجتمع الإسلامي في تاريخه الطويل مع ما كان فيه من أعداد هائلة من العمال سواء في الأرض، أو المصنع، وعند الدولة، أو الأفراد لم يوجد ما يسمى بالمشكلة العمالية لأن العقيدة الإسلامية والأحكام الشرعية التي سادته حرمت الظلم تحريماً قاطعاً، وأمرت أصحاب العمل كما أمرت غيرهم أن ينظروا إلى العمال نظرة إنسانية لها حقوقها المشروعة.
2- لم تكن الأحكام الشرعية التي عالجت شؤون العمل والعمال منفصلة عن بقية الأحكام الشرعية التي تعالج مشكلات الإنسان الأخرى (ذلك أن الأحكام الشرعية التي عالجت قضية العمل والعمال والعلاقات بين العمل وأصحاب الأعمال إنما عالجتها على اعتبار أنها علاقات مرتبطة بغيرها من العلاقات الإنسانية الناشئة عن حاجة الإنسان والإسلام إنما عالج الإنسان بوصفه كلا غير مجزأ).

● ثانياً : طرق تقويم الأخلاق.
1- تقوية معاني العقيدة الإسلامية وترسيخها في الناشئة منذ نعومة أظفارهم داخل الأسرة قبل بلوغ سن الدراسة.
2- علاج المشكلات الأخلاقية من خلال التصدي للأفكار والنظريات الهادمة والملوثة للقيم الأخلاقية وبيان القيم الصحيحة.
3- المحاسبة (العقوبة) : فمبدأ الثواب والعقاب مبدأ أصيل في الإسلام.
image كيف نمكّن مدير المدرسة من أداء مسؤولياته الوظيفية وتطبيق صلاحياته المعتمدة ؟ «35».
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :