• ×

09:55 مساءً , الأحد 27 جمادي الثاني 1438 / 26 مارس 2017

◄ لما كان يوم أحد أبلى فيه طلحة بلاء حسناً وبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الموت وحماه من الكفار واتقى عنه النبل بيده حتى شلت إصبعه ووقاه بنفسه.
عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قال : لما كان يوم أحد ارتجزت بهذا الشعر :
نحن حماة غالب ومالك = نذبُّ عن رسولنا المبارك
نضرب عنه اليوم في المعارك = ضرب صفاح الكوم في المبارك
فلما انصرف النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد قال لحسان : "قل في طلحة" فأنشأ حسان وقال :
طلحة يوم الشعب آسى محمدا= على سالك ضاقت عليه وشقت
يقيه بكفيه الرماح وأسلمت = أشاجعه تحت السيوف فشلت
وكان إمام الناس إلا محمدا = أقام رحى الإسلام حتى استقلت

 0  0  1618
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:55 مساءً الأحد 27 جمادي الثاني 1438 / 26 مارس 2017.