في الثقافة الإدارية : التفويض الإداري ـ المعنى والشروط

عبدالله علي حميد
1430/03/05 (06:01 صباحاً)
5557 قراءة
عبدالله علي حميد.

عدد المشاركات : «11».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
في الثقافة الإدارية : التفويض الإداري ــ المعنى والشروط.
◗التفويض الإداري : هو إجراء وقتي يقوم به المدير من أجل تخفيف الأعباء الملقاة عليه، وذلك بإعطاء غيره صلاحيات التصرف واتخاذ القرارات المناسبة في شأن محدد ومعين.

● شروط التفويض الإداري هي :
1- ارتباط السلطة بالمسؤولية، حيث لا يمكن إعطاء المرؤوس سلطة دون تحميله بالمسؤولية عن ممارسة تلك السلطة.
2- ارتباط السلطة المفوضة بقدرات المرؤوس وخبرته، حيث لا يمكن تحميل المرؤوس أباء ممارسة السلطة في أمور غير مدرب عليها، ولا تتوفر له الخبرة فيها.
3- ارتباط التفويض بخطة متكاملة وواضحة في ذهن المدير الماهر لتنمية مرؤوسيه، ولإعدادهم للوظائف والمسؤوليات الأكبر، ثم أن التفويض يجب أن لا يكون قراراً انفعالياً غير مبنى على تقييم موضوعي لقدرات المرؤوس وإمكاناته، وتصور خط التقدم الوظيفي المناسب له.
4- استمرار مسؤولية المدير الذي فوض سلطته إلى بعض مرؤوسيه، فلا يزال هو المسؤول الأول والأخير عن مباشرة تلك السلطات، وما يترتب عليها من نتائج.
5- أن التفويض هو إجراء مؤقت، ومن ثم لا بد من تحديد المد الزمنية التي يفوض فيها المرؤوس بعض صلاحيات رئيسه، وفى حالة الرغبة في استمرار التفويض يكون الإجراء السليم هو نقل السلطة من المرؤوس لتصبح مرتبطة بوظيفته هو، وليس بوظيفة رئيسه.
6- أيضاً يجب أن يكون التفويض محدد من حيث مدى السلطة ومجالات استخدامها، فليس التفويض تصريحاً مفتوحاً للمرؤوس باستخدام الصلاحية المفوضة بلا قيد أو حد، بل هو محدد بالمجالات والقواعد التي ينص عليها في قرار التفويض.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :