محمد عاطف السالمي.
عدد المشاركات : 204
عدد المشاهدات : 5369


قصة : كاف التشبيه وابن مطروح.
يُروى أنّ الملك الصالح نجم الدين أيوب كان إذا مُدِح لا ينظر إلى مادحه، فتلطّف (ابن مطروح) الشاعر وعمل (قصيدة) بنى قافيتها على الإشارة، فكان كُلّما انتهى إلى قافيته أشار (بيده) بما يدلُّ عليها، فنظر إليه الملك، ومن هذه القصيدة قوله :
تعشّقتُ ظبيا وجهه مشرق كذا = إذا ماس خلتُ الغصن من قدّه كذا
له مُقلة كحلاء نجلاء إن رنت =رمت أسهما في قلب عاشقه كذا
■ ومنها :
أيا نسمات الروض بالله بلّغي=سلامي إلى من صرتُ من أجله كذا
وقولي له ذاك الغريب أمّلني =إليك سلاما من تحيته كذا
عساه إذا وافت تحية عبده =يُسائل عن حالي بأنمله كذا

تاريخ النشر : 1436/03/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

◂يلتزم منتدى منهل بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر ◂ ﴿هنا﴾.