ومن يصنع المعروف مع غير أهله

حسن عبدالرحمن الشمراني
1432/11/01 (06:01 صباحاً)
12594 مشاهدة
حسن عبدالرحمن الشمراني.

عدد المشاركات : «4».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ومن يصنع المعروف مع غير أهله.
■ أبدأ حديثي هذا بالحيرة والحذر، وقد يستغرب الكثير من هذه البداية وما هو الداعي لها.
أنا أقول وبكل بساطة لا داعي للاستغراب فأنت في زمن يتغير فيه كل شي وتتبدل الأمور في لحظة وأنت لا تشعر، فمن ذلك عندما تريد أن تصنع معروفاً فلابد أن تكون حذراً ممن سوف تصنع له المعروف، واعتقد أنه من الأفضل أن تختار الشخص الذي تريد أن تصنع له المعروف لأن معروفك قد ينقلب عليك في لحظة وتندم وتشعر بالحسرة.

في يوم من الأيام كنا في جلسة سمر وتبادل للأحاديث والقصص ودخلنا في مواضيع كثيرة ومن ضمنها موضوع المعروف مع الآخرين، وخرجت من هذه الجلسة بكل حيرة وخوف مما سمعته فكل شخص عمل معروف مع شخص يعرفه أو لا يعرفه خرج منه بالندامة وأصبح عمله وزراً عليه لا خير له ولكن لا بد أن نحاسب أنفسنا أولاً ويكون ذلك بالسؤال هل ما قدمته من عمل هو عمل شرعي وليس فيه مخالفة تستخدم ضدك أم أن عمل المعروف عندك لا يهم كيف يكون. فالحذر الحذر أخوتي من عواقب الأمور، وقد قال الشاعر :
وَمَنْ يَصْنَعِ المَعْرُوفَ معْ غَيرِ أَهْلِهِ =يُـلاَقَ الَّذي لاَقَى مُجِيرُ أم عَامِرِ
أدامَ لها حِينَ استَجَــارَتْ بقُرْبِهِ =لهـا محْضَ ألبَانِ اللقَــاحِ الدَّرَائِرِ
وَأَسْمَنَهَا حَتَّى إذَا مَـا تَكَـامَلَتْ =فَــرَتْهُ بأنْيَــابٍ لَهَـــا وَأظَافِرِ
فَقُلْ لِذِوِي المَعْـرُوفِ هَذَا جَزَاءُ مَن=بَدَا يَصْنـعُ المَعرُوفَ فِي غَيْرِ شَاكِرِ

ويحكى أن كسرى : جمع عيون أصحابه، فقال لهم : على أي شيء أنتم أشد ندامة ؟
قالوا : على وضع المعروف في غير أهله، وطلب الشكر ممن لا يشكره.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :