• ×

11:03 مساءً , الجمعة 25 جمادي الثاني 1438 / 24 مارس 2017

◄ في الثقافة الأسرية : كيف نعلم أبناءنا احترام بيوت الله ؟
بعد أيام يستقبل المسلمون ضيفاً عزيزاً وهو شهر (رمضان) المبارك، وتزدحم بيوت الله بالمصلين في جو روحاني لا يعكره إلا الأطفال الذين يزعجون المصلين بلعبهم وتخطي رقاب المصلين والكلام والعبث في المصاحف وإهدار الماء والكتابة على جدران المساجد بل يصل بعضهم إلى الألعاب النارية وإفساد روحانية هذا الشهر الكريم.

■ إن الأمر جداً خطير :
يستوجب منا وقفة حازمة وجادة من الآباء أولاً (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) فيستحسن أن يعلم الأب أبناءه احترام بيوت الله ويحرص أن يصلوا بجواره إذا بلغوا ست سنوات فصاعداً أما ما دون ذلك فمكانهم المنزل. وعلى معلمي حلقات تحفيظ القرآن الكريم وخطباء المساجد مسؤولية توجيه الأبناء إلى مراعاة قدسية المساجد ومشاعر المصلين والمحافظة على المرافق العامة، ويأتي دور المدارس ووسائل الإعلام معززاً للجهود السابقة.
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وكل عام وأنتم بخير.

image روابط ذات صلة :
image الثقافة الأسرية : التربية الأسرية.

 0  0  2450
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:03 مساءً الجمعة 25 جمادي الثاني 1438 / 24 مارس 2017.