• ×

03:28 صباحًا , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ نزيف قلمي : صمتي لغتي.
هو قلمي يكتب ما يريد، يعبر عن رأيي وضعت له خطوطاً حمراء لا يتجاوزها. ليس لأي كان سلطة عليه ليس المهم أن يرضي الناس الأهم أن يرضي ضميري عندما نكتب لا نكتب بحبر القلم بل نكتب بدماء القلوب فعذراً إن ظهرت بعض الجراح على السطور سئمت واكتفيت من الكلام فآثرت الصمت ولغة العيون سأصمت نعم سأصمت وأدع الحبر يتكلم عني. شعرت أن صمتي أجمل من أن أكسره لأقول شيئاً قد لا يفهمه الآخرون لأننا نتقن الصمت، حمّلونا وزر النوايا عندما نختار الصمت هذا لا يعني بالضرورة سذاجتنا أو أننا لا نعي ما يدور من حولنا بل في ذلك إرضاء لرغبتنا في استكشاف الآخر والعمق في أغوار شخصيته لإدراك خفاياها.
أجمل ما في الحياه "إنسان" يقرأك دون حروف، يفهمك دون كلام، يحبك دون مقابل سأظل دائماً أتقبل رأي الناقد والحاسد. فالأول يصحح مساري والثاني يزيد من إصراري عندما تعجز كلماتنا عن وصف إحساسنا يصبح صمتنا اصدق تعبير عن ما بداخلنا. ما ندمت على سكوتي مرة، ولكن ندمت على الكلام مراراً أحيانا، نصمت لأن أجوبتنا قد تقتلنا قبل أن تقتلهم ولتعلموا أن صمتي لغتي فإن لم تفهموا صمتي فلن تتمكنوا من فهم كلامي فلست مجبراً على أن يفهم الآخرين من أنا.
اشعر بالجنون حين أجد أشخاص يقرؤون كلماتي ويجعلون من انفسهم أطباء نفسانيون ويحاولون تحليل شخصيتي من خلالها لكنهم لم يدركوا أن عقولهم صغيرة أمام فهمي، وأن فهمي صعب فلا انصح أحدا بالمحاولة حتى وإن ظنوا أنهم فهموا شيء لن يرو إلا تلك الصورة التي رسمتها أنا في مخيلتهم فلا داع للتعب.
ستعلّمك الحياة أن أكبر خطأ يصدرُ منا حينما نكونُ كالكتاب المفتوح ! فيقرأُنا كُل من أقترب فالبعض يستهين بالسطور والبعض الأخر يسيئ الفهم، والبعضُ لا يفهم بتاتاً. علمتني الحياه أن أحارب كل من يقف أمام كرامتي فعشقت الصمت في لحظة الألم لأنه يحفظ لي كبريائي عندما نختار الصمت هذا لا يعني بالضرورة سذاجتنا أو أننا لا نعي ما يدور من حولنا بل في ذلك إرضاء لرغبتنا في استكشاف الآخر والعمق في أغوار شخصيته لإدراك خفاياها. كرامـتي وعـزة نفسي فوق الجميع فلا احد يستحق أن أذل نفسي ولو للحظه من اجله فعلاً الحياة حلوة ولابد أن نعيشها كما هي ولا يهمنا إلا من احبنا فمن كرهنا فقد عمل الصواب لكي لا نضطر أن نبتسم في وجه من كرهنا الورقة التي تسقط من الشجرة لا يمكن أن تعود إليها ولكن ينمو بدلاً منها العديد من الأوراق تماماً كبعض الأشخاص في حياتنا.
من السخيف جداً أن تجد أناساً يستغلون طيبتك ويعتقدون انك ساذج وأنت تعلم بما يفكرون به، ومن المضحك أنك تجدهم فرحين ظناً منهم أنهم استطاعوا القيام بشيء قد لا أجد من يفهمني أبداً. وقد أجد من يفهمني لكن حتى ذاك الوقت سأبقى وحيداً أنتظر بعيداً عن كل البشر علّي أن أجد نفسي كما أحب أن أكون أنا وليس كما يحب باقي البشر أن أكون.
يا من تقرؤونَ حروفي، وتسمعون صوت أنينها وبكاؤها، هل تعلمون أنّ قلبي، أنهكهُ النزيف، وروحي تساقطت كأوراقِ الخريف.
 0  0  2720
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )