• ×

05:38 مساءً , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ معلمي : هل يخاف الله رب العالمين ؟ «2».
■ رسالة خاصة إلى معلمي.
معلمي أجد حرجاً كبيراً وأنا أعبر بصدق عن مشاعر تجاهك لكنها حاجاتي النفسية والاجتماعية باتت تلح علي صباح مساء، وسأختصرها لك في ثلاث محطات من حياتي لكل واحدة منها حاجات ومطالب نمو خاصة، عليك معلمي أن تقرأ عنها بداية لأكون لك من الشاكرين بعد شكر الله وتوفيقه أن هداك لهذا وما كنت لتهتدي لولا أن هداك الله.

■ معلمي :
وأنا طالبك في المرحلة الابتدائية أكثر حاجاتي هي الحاجة للأمن عندما أخاف منك ومن المادة أكرهك وأكره المادة والمدرسة ومع هذا علمني التقدير والاحترام وفضل طلب العلم ومكانة العلم في حياة الفرد واجعل بيني وبينك محبة الأب لابنه الذي يرى فيه غده المشرق.

■ معلمي :
وحين أنتقل إلى مرحلة المتوسطة أنتقل إلى مرحلة عمرية أنا فيها أشبه بمسافر ترك أهله ووطنه ليرحل إلى بلد آخر، زاده قليل، ورحلته شاقة، وأمامه تحديات واتهامات وعجائب لا تنتهي وعلاوة على ذلك يساهم معلمي بفضاضة وعدم مراعاة لظروف الحال والمآل فيكيل لي سيلاً من الاتهامات بالإهمال والتراجع، وفات على معلمي أنني رحال، وخبرتي في الحياة بسيطة متواضعة أكبر جسداً وأطالبك أنت وأسرتي بأن تمنحني فرصة النمو السوي بلا أزمات المراهقة وتهاويلها.

■ لك تحياتي معلمي.
 1  0  2178
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-02-21 11:08 صباحًا أحمد الغامدي :
    سلمت يمينك على ما سطرت أستاذنا الكريم

    بانتظار الجزء الثالث ..