▼ جديد المقالات :

الجودة في الإسلام : إتقان العمل. كان هناك رجل بناء يعمل في إحدى الشركات لسنوات طويلة فبلغ به العمر أن أراد أن يقدم استقالته ليتفرغ...


إدارة الصف الدراسي : توجيهات عامة. ■ أهم التوجيهات : 1- تحديد وتعريف السلوك المراد تعديله وتحديد المعزز. 2- تحديد المثيرات السابقة...


مفهوم الإدارة الصفية. ■ الإدارة الصفية : مجموعة من العمليات والأنشطة والعلاقات الإنسانية التي تنظم العملية التعليمية التعلمية داخل...


أساليب إلهية تربوية لدعوة التوحيد بسورة المؤمنين. ■ أبرز الأساليب : 1- أسلوب المدح والاستفتاح بالجزاء الحسن لمن التزم الحدود الشرعية...


من حسرة ذاق الوَلَهْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : من حسرة ذاق...


الأسبوع التمهيدي : مسؤوليات إدارة المدرسة. ■ أبرز مسؤوليات إدارة المدرسة ذات العلاقة بالأسبوع التمهيدي : 1 ـ عقد اجتماع عام للعاملين...


■ المقابلات الشخصية : إجراء المقابلة. اعلم أن من وافق على أن يكون ضيفاً ربما فعل ذلك لغرض في نفسه. تسلح بالشك دائماً، واسأل نفسك...


النقد بين القبول والرد. النقد من الأمور التي يكرهها الكثير من الناس، ولا يُتلقى برحابة الصدر إلا عند أصحاب النفوس العلية، ولا يُرد...


السعادة بين الإنجاز والهدف. ليس من شك أننا كلنا نسعى وراء شيئا ما هو هدف لنا وفي تقديري أن الإنسان يقضي حياته في اغلبها في السعي وراء...


وقفات إيمانية. ■ الوقفة الأولى : لا تنتظر أن يصلك أرحامك وأقاربك كن أنت السباق في صلتهم والسؤال عنهم كلما سنحت لك الفرصة حتى وإن...


ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴد ﺑﻴﻮﻡ ﺃﻭ ﻳﻮﻣﻴﻦ. ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﺘﻬﻨﺌﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﺪﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﺑﻞ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻌﻴﺪ، ﻭﻗﺪ ﺍﻧﺘﺸﺮﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﺎﺩﺓ...


قصيدة صوت صفير البلبل في ميزان التاريخ واللغة. ■ أتناول قصيدة صوت صفير البلبل الشهيرة، من حيث : ● قصة القصيدة. ● تبرئة الأصمعي...


مغالطات ما قيل عن زكاة الفطر في قناة الخليجيّة : قراءة بحثية. ■ أرسل لي أحد الإخوة الأشقاء مقطع فيديو لجزء من حلقة لبرنامج ياهلا...


إدارة الصف الدراسي : تقييم ذاتي. ■ ماذا ينبغي على المعلم قبل دخوله حجرة الدراسة ؟ 1- أن يكون مستعداً لموضوع الدرس الذي سيقوم بعرضه....


مقدمات مهمة عن المشكلات الإدارية. ■ مقدمات مهمة عن المشكلات الإدارية : 1. لا تتصرف من فورك إلا في الأزمات الخطيرة. 2. السرعة في حل...


دروس تربوية مستقاة من فترة الجائحة : فيروس كورونا (19 ــ COVID). حقا رب ضارة نافعة مثل يجسد ما نعيشه بهذه الفترة العصيبة وما...


يا ليته حلم : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة العامة) // (قصيدة : يا ليته حلم) // (الشاعرة...


قراءة بحثية : حال أكثر الناس في حياة القبر والبرزخ. ■ قال الإمام ابن القيم : "ولما كان أكثر الناس كذلك كان أكثر أصحاب القبور معذبين...


وسائل التواصل الاجتماعي : ثقافة البلوتوث. ■ ثقافة البلوتوث : التسمية ــ الهدف ــ الاستخدامات ــ المميزات ــ التكلفة ــ التردد. تمت...


في علم الأحياء : الورد الجوري. درست الدكتورة فيونا الورد الجوري لأن الورود مهمة للبشرية منذ بداية الوعي البشري، ويمكن القول إنها زهرة...


من مدونات الشيخ يحيى بن معاذ : موجبات الليل والنهار. قال الشيخ يحيى بن معاذ (رحمه الله) : الليل طويل فلا تقصره بمنامك،...


دور المشرف التربوي في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030. بالنظر ملا نعيشه من طفرة نوعية ومعلوماتية وفرتها لنا وسائل التواصل...


الفرق بين : (السَّلَمَ ــ السَّلَامَ) في القرآن الكريم. قال الله تعالى : {وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ}...


فتنة للمتبوع مذلة للتابع. جاء في سنن الدارمي في باب من كره الشهرة والمعرفة عن محمد بن العلاء، حدثنا ابن إدريس قال: سمعت هارون بن...


قصيدة : رحل الهلال. ■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية : (الثقافة الشعرية) // ۞ قائمة القصائد الثقافية // (قصيدة : رحل...


الفنان التشكيلي المغربي حمزة المخفي ــ لوحات بألوان الفرح وحب الحياة. فنان يمتلك عفوية فطرية وتناغم بين الألوان المختزلة للتعبير عن...


خصوصية طرائق التدريس : الواقع والآفاق. إن أي فاعلية تربوية تنموا بموجب طريقة مضمرة أو ظاهرة، فالسبيل الذي نسلكه لتحقيق التربية...


المشرف التربوي الإنساني. يعتبر الإشراف التربوي إحدى الخدمات المهنية التي يقدمها المسؤولون التربويون بهدف مساعدة المعلمين وإكسابهم...


قراءة في ديوان الشاعرة خديجة بوعلي "أفول المواجع" ــ عندما يتحول الألم والوجع وقودا يلهب مشاعر الشاعر ويتذفق شلالا من الأشواق والحنين....


في الرد على من أنكر قول : "عفوا" تعقيبا على "شكرا". وردت رسالة في الوسائط هذا نصها : "ملحوظة لغوية هامة .. إذا قيل لك (شكرا)...


التخطيط الإستراتيجي مع بداية العام الدراسي. أهمية وضع خطط استراتيجية للمدارس مع بدء العام الدارسي الجديد : بتوجيه معالي وزير التعليم...


رصيد بدون حد ؟! شارف ذلك الرصيد على الانهيار وسُحب من ذلك الرصيد ما قدره ! وأُغلق ذلك الرصيد بأمر صاحبه وأعتلى ذلك الرصيد كرسي الثراء...


وجاءت سكرة الموت بالحق : لمحات ووقفات تربوية. قال الله تعالى : {وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ...


تغريب أم إصلاح «2»

د. محمد علي المسعري
3276 مشاهدة
مداخلة : تغريب أم إصلاح.
الدكتور سعيِّد علي الغامدي مسترضع ندى المجد، مفترش حجر الفضل له صدر تضيق به الدهناء، وتفزع إليه الدهماء له في كل مكرمة غرة الإصباح، وفي كل فضيلة قادمة الجناح.
ما سطرته يمينه يدل على احتمال هم الأمة محاولا أن ينفض عنها غبار التغريب ممن أبهرته الحضارة الغربية التي لا يحق أن نقول عنها إنها حضارة لأنها ليست لها هُوية تذكر، ولم تبن على ثوابت قيمة، أما الهوية الإسلامية فهي الحضارة بكل مقوماتها لأنها ثابتة راسخة مؤصلة بالدين الإسلامي الذين ارتضاه الله ـ سبحانه وتعالى ـ لنا دينا، وأرسل رسوله لنا نبيا وهاديا إلى طريق الحق والخير والصواب.

ما أذهل دعاة التغريب البهرج الواضح والسفور الفاضح ممن لا يراعون إلا ولا ذمة فيما يريدون، مما أكثر مخاوفهم من بعضهم وأصبحوا يعبدون نظاما هم وضعوه، ولا يستطيعون الحيد عنه قيد أنملة، بل لا يستطيعون تغييره حتى يوافق عليه الكل، وتقوم الدنيا ولا تقعد في سبيل تغيير هذا النظام، أو هذه الفقرة من النظام.
ولا شك أن المجاملة والمحسوبية لها طريق في بعض أنظمتنا، وهذا ما أفرز الدعوة إلى التغريب ممن تغربوا، وشاهدوا الحضارة الغربية ــ إن حُق لنا أن نسميها حضارة ــ دون أن يساهموا في البنيان ، وساهموا في الهدم عن طريق الهذر وزعزعة الأمن والمقارنة بالغرب كما حدث ممن يدعو إلى قيادة المرأة، والاختلاط، وغيرها من الأمور التي حاول الغرب التخلي عنها بعد أن ثبت لديهم عدم جدواها.
وبهذه المقارنة المقيتة بين السعودية والغرب أفرز لنا جيلا لا يستطيع أن يساير ركب التقدم والحضارة بسبب الرسائل السلبية التي تنشر هنا وهناك، وهذا أوجد فجوة بين من يناصرون الدين، ويتشددون في تطبيق أحكامه ، وبين من يدخل من بوابة الدين لينال ما يريد وأخذ الاختلاف والخلاف يشق طريقه في صفوف الصفوة ويفت في عضد الأمة عن طريق إشاعة فتاوى الخلاف دون مراعاة لمناسبتها للعصر من عدمه ، ودون مراعاة لذكر ظروفها.
الأقدام سائخة ليست راسخة، والأفكار زالفة، والآراء زالقة لا تكاد تثبت على ماض مجيد ولم تتخذ منهجا متحضرا منطلقا من ثوابت ارتضاها الغرب وأخذها وطبقها بكل صدق وعدل.
ومما أفرز لنا بعض السلوكات السلبية غياب المحاسبة التي أحيانا لا يستطيع المرء تطبيقها جعلت من في نفسه مرض يدندن على هذه التصرفات، وله حق في هذا، خاصة إذا وجد إذنا صاغية تريد التفريق لا التقريب، والتشتت لا التجميع، وهذا ما مزق عضلات السواعد.
وغياب التخطيط وعدم توقع المخاطر، وإيجاد الحلول الناجعة، والبدائل المرنة جعلتنا نستلين مركب العجز، ونستوطن الدعة، وهذا أدى إلى تضاؤل الهمم بسبب ما يشاع على المنابر من ضعف الأمة وهوانها، جعل كثيرا من الأمور كبوق صرار أو عجلا جسدا له خوار.

أعرف أن الذي يفقد ماله يفتش في دفاتر أبيه لعله يجد دينا لأبيه عند أحد يستعيد من خلاله تجارة أبيه، وإن لم يجد، فإما أن يكون مفكرا ويحاول من جديد، أو يلقى باللائمة على أبيه، يبقى يراوح مكانه دون أن يلوي على شيء، وهذا نحن ننظر نظر المعشي عليه من الموت أصابنا الكَلال، ويمضي علينا هلال تلو هلال، ونحن نزرع لو في وادي عسى ونجني ثمر يا ليت.
لا شك أن الأمة الإسلامية مخدومة من غيرها، فكل ما تحتاجه تستطيع أن تحصل عليه بالمال الذي تملكه، وأحيانا أحدث نفسي بأننا كأمة إسلامية خلقنا لنعبد الله فقط كما قال عز وجل : "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" فهذا يجعلنا نتفرغ لعبادة الله ونترك من ليس لديهم عبادة غربيين وشرقيين يخططون وينفذون، ويجربون حتى يصلوا إلى مبتغاهم، ويعملون لنا كل ما نريد، فنحن لنا دار آخرة، وهم لهم دار فانية، ولكن الله أمرنا بالعبادة والعمل حتى يأتينا اليقين، وأمرنا أيضا بالاستعداد في بعض الأمور ليكون لنا شأنا عظيما في عيون الآخرين، فهل نحن كذلك ؟
أما عدم المشاركة في صنع القرار، فنحن ندين بدين يأمرنا بأن نتبع أميرنا علينا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : "إذا كنتم ثلاثة بفلاة، فأمروا أحدكم" أو كما قال صلى الله عليه وسلم، فلذلك نأتمر بأميرنا وقائدنا في كل قول وفعل، وحاشاهم أن يأمرونا بمعصية وإذا كانت الإيجابية في الأحزاب والنيابات والمواجهات فلا مرحبا بها، ولا حاجة لنا بها.

■ همسة :
لا يحق لنا أن نقول : كان أسلافنا، وندندن على ذلك دون أن نفعل شيئا، ولكن يجب أن نفعل كما فعلوا، ونبني كما بنوا، فليس الفتى من قال كان أبي، أو كما قال الفرزدق :
هؤلاء آبائي فجئني بمثلهم • • • إذا جمعتنا يا جرير المجامع


■ وأخيراً ـ كما قال بعض الأئمة ـ : قولي خطأ يحتمل الصواب، وقول غيري صواب يحتمل الخطأ.
image تغريب أم إصلاح «1».
image تغريب أم إصلاح «2».

د. محمد علي المسعري.

عدد المشاركات في منهل الثقافة التربوية : 28