• ×

10:14 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ كان طفل واقفاً على شباك بيته يتأمل المارة في الطريق وفجأة إذا بسيارة أجرة فيها ركاب تتوقف أمام النافذة وإذا بها قد انفجرت إحدى عجلاتها فأسرع السائق وفك العجلة النائمة ليستبدلها بالجديدة الاحتياطية واجتمع الناس عليه وفي خضم هذا الاجتماع بحث عن (المسامير) الصواميل فلم يجد منها شيئا واحتار وصار يصيح في الناس أين المسامير من أخذها ؟ ولم يُجْدِ ذلك شيئاً ثم احتارو كيف يفعلون بهذه العجلة وكان ذلك في قرية وليس فيها قطع تبديل فهمَّ السائق أن يترك السيارة في مكانها ويذهب إلى المدينة ليحضر المسامير. والطفل يبتسم فقال لهم ياقوم : لماذا أنتم محتارون فكّوا من كل عجلة (مسماراً) وركبوا العجلة الجديدة بثلاثة مسامير فإنها تسير بشكل جيد وبعد أن تصلوا للمدينة اشتروا الناقص، فتعجب الناس.

 0  0  843
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:14 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.