• ×

09:25 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ "سبق" طرحت هذه القضية على مدير إدارة التوجيه والإرشاد بإدارة التربية والتعليم بمنطقة تبوك، د. يحيى العطوي، المهتم بقضايا علم النفس التربوي، فقال : (يعتبر الخوف والقلق من الامتحانات من أشد ما يعانيه الطلاب، وخصوصاً عند قرب هذه الامتحانات؛ ما يتسبب في توتر بعض الطلاب نفسياً، وقد يصابون بالقلق السلبي فيصبحون متوترين وعصبياً باستمرار، ويقل النوم لديهم، وكذلك تناول الطعام).
وأوضح : بالتأكيد، قلق الامتحان يرتبط بالظروف الشخصية والأسرية والضغوط التي يتعرض لها الطالب من الأهل. فالتخويف والتهديد يعتبران من الضغوط، كما أن الاستنفار الزائد على حده في المنزل وتضخيم الأسرة للمخاطر والمستقبل المظلم للطالب في حالة أنه لم يحقق الدرجات المرجوة ضغوط نفسية تمارَس على الطالب؛ ولذلك ينبغي على أفراد الأسرة إعادة النظر في أساليبهم وأفكارهم الخاطئة المقلقة لأبنائهم، وأن يتبنوا أفكاراً واقعية لا تهز ثقة الطالب بنفسه.

 0  0  1171
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:25 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.