• ×

06:49 صباحًا , الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017

◄ قيل وقف الوالي أحمد بن عروة بين يدي أمير المؤمنين المأمون لما قرر عزله عن الأهواز، فقال له الخليفة : لقد قتلت العباد وخربت البلاد، والله لأفعلن بك كذا وكذا.
فقال الوالي أحمد : يا أمير المؤمنين، ما تحب أن يفعل الله بك لو وقفت بين يديه يوم القيامة وقرعك بذنوبك ؟
فقال المأمون : العفو والصفح.
فقال أحمد : فافعل بعبدك مثلما تحب أن يفعل الله بك.
فقال المأمون : ارجع إلى عملك، فوالٍ مستعطف خير من والٍ مستأنف.
■ العبرة : المنطق قد ينقذ رأسك !

 0  0  2759
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:49 صباحًا الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017.