• ×

01:09 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ شاب يبلغ من العمر ستة عشر عاماً كان في المسجد يتلو القرآن وينتظر إقامة صلاة الفجر فلما أقيمت الصلاة رد المصحف إلى مكانه ثم نهض ليقف في الصف فإذا به يقع على الأرض فجأة مغمى عليه حمله بعض المصلين إلى المستشفى يقول الدكتور الجبير الذي عاين حالته أُتي إلينا بهذا الشاب محمولاً كالجنازة، فلما كشفت عليه فإذا هو مصاب بجلطة في القلب لو أصيب بها جمل لأردته ميتاً نظرت إلى الشاب فإذا هو يصارع الموت ويودع أنفاس الحياة. سارعنا إلى نجدته وتنشيط قلبه أوقفت عنده طبيب الإسعاف يراقب حالته وذهبت لإحضار بعض الأجهزة لمعالجته فلما أقبلت إليه مسرعاً فإذا الشاب متعلق بيد طبيب الإسعاف والطبيب قد الصق أذنه بفم الشاب والشاب يهمس في أذنه بكلمات فوقفت أنظر إليهما لحظات وفجأة أطلق الشاب يد الطبيب وحاول جاهداً أن يلتفت لجانبه الأيمن ثم قال بلسان ثقيل : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وأخذ يكررها ونبضه يتلاشى وضربات القلب تختفي ونحن نحاول إنقاذه ولكن قضاء الله كان أقوى ومات الشاب. عندها انفجر طبيب الإسعاف باكياً حتى لم يستطع الوقوف على قدميه فعجبنا وقلنا له : يا فلان، ما لك تبكي ؟ ليست هذه أول مرة ترى فيها ميتاً ؟ لكن الطبيب استمر في بكائه ونحيبه فلما خف عنه البكاء سألناه : ماذا كان يقول لك الفتى ؟
فقال : لما رآك يا دكتور تذهب وتأتي وتأمر وتنهى علم أنك الطبيب المختص به فقال لي : يا دكتور قل لصاحبك طبيب القلب لا يتعب نفسه لا يتعب أنا ميت لا محالة والله إني أرى مقعدي من الجنة الآن. الله أكبر قال الله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ).
هذا هو الفرق بين المطيع والعاصي، أسأل الله أن يختم لنا جميعاً بالصالحات.

 1  0  2900
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-08-16 10:35 صباحًا خالد حماد العثماني :
    من فضائل الصدقة أنها تحسن الخاتمة وتدفع ميتة السوء يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :
    -"صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات" صححه الألباني في صحيح الجامع
    -" إن الصدقة لتطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء " [ رواه ابن حبان في صحيحه، والترمذي وقال: حديث حسن غريب ].
    -إن صدقة المسلم تزيد في العمر وتمنع ميتة السوء " [ رواه الترمذي وحسنه ].

    جزاك الله خير على الموضوع ونسأل الله أن يرزقنا حسن الخاتمة

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:09 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.