• ×

08:43 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ الأمن والأمان نعمة عظيمة لا يشعر بهما إلا من فقدها وهي نعمة لا تقدر بثمن ولم تأتي من فراغ بل هي نتيجة حتمية لتطبيق شرع الله وتحكيم كتايه وسنة نبيه ثم بجهود قادة ورجال مخلصين لهذه البلاد.
ولكي تدوم هذه النعمة يجب علينا كمربين أن نغرس في نفوس أينائنا القيم والأخلاق الإسلامية التي يجب أن يتحلى بها المؤمن الصادق الغيور على دينه ووطنه وهذا لن يتأتى إلا إذا تضافرت الجهود من كافة الجهات المعنية بالتربية بدءاً بالبيت وإنتهاءاً بالمدرسة، وأيضاً يجب أن نعمل سوياً كمربين على أن نكون قدوة حسنة لأبنائنا لكي نكون أنموذجاً رائعاً يحتذى به سواءً في المدرسة أو في تعاملاتنا اليومية مع النشئ ولكي يكون جيل المستقبل جيلاً واعداً بحمل هموم أمته ويساهم في بناء وطنه.
إن الأمن الذي نعيشه لم يكن ليتحقق لولا وعي المواطن بدوره الفعال في التعاون مع رجال الأمن في المحافظة عل الأمن فكلاهما مكمل للأخر.
إن مسئولية المحافظة على الأمن مسئولية يشترك فيها كل فرد من أفراد المجتمع كل فيما يخصه والنواة الأولى لهذا الأمن هو التربية الحسنة للنشئ والأبناء منذ تعومة أظفارهم.

■ أسأل الله أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان إنه سميع مجيب، والله من وراء القصد.

 0  0  2050
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:43 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.