• ×

08:47 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ القصيدة الحمدية، في حمد الله سبحانه والثناء عليه قال تعالى : (وآتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار) (إبراهيم : 34).
الحمد لله يهدينا ويرشدنا =والحمد لله للخيرات يدنينا
لولا الإله لما انقادت أعنّتنـا=إلى الحقيقة أو طابت مساعينا
لولا الإله لما اهتزت مشاعرنا =للآي شوقا وما حنــّت مآقينا
الحمد لله لا الأبواب تمنعنا =عن الإله ولا الحراس تقصينا
ولا الوسائط تؤذينا بمنتها =ولا المواعيد تدنينا وترجينا
ندعوه في كل وقت ثم يسمعنا =ويـستجيـب إذا مدّت أيـادينا
يغفــو الجميع ولا تأوي به سنة =ويعلم السر والأخفى ويحمينا
الحمد لله حين الهم يقلقنا =والحمد لله حين الحزن يؤذينا
والحمد لله إن خطب ألــّم بنـا =والحمد لله أن الله ينجينـا
إذا المصائب تغشانا وتوجعنا =نأوي إليه ومن إلاه يكفيـنـا
ثقب السفينة أبكانا وأذهلنا =لكنه عـند رب الغيب يـبقينا
قتل الغلام مصاب هز أنفسنا =ولو نجا إنــّه حتما سيشقينا
في كل فاجعة وجه لها حسـن =والخضـر أخبرنا عن بعض ما فينـا
فالحمد لله إن زادت مواجعنا =والحمد لله إن شحّـت مراعينا
والحمد لله للبلوى وإن عظمت =والحمد لله أنّ الأجر يأتينا
والحمد لله أن الصبر ينزلـه =على القلوب رياحينا ونسرينا
والحمد لله إن حل النعيم بنا =والحمد لله إن زانت نواحينا
والحمد لله إن طابت مشاربنا =وكم عليل يذوق الحلو غسليـنا
والحمد لله أن النوم يغمرنا =فلا الفواجع تقصه وتفنينا
ننساب في النوم في صمت وفي عجب =ونستفيق وقد متنا ويحيينا
والحمد لله أن الدار آمنة =والخوف لو حل لن تجري سواقينا
والخوف لو حل ما ازدانت معيشتنا =وجفت البئر عن سقيا أمانينا
والحمد لله أن العين مبصرة =ترى الخلائـق في الدنيا وتهدينا
نقلب الطرف في الآفاق تدهشنا =عجائب الكون والأفلاك تسبينا
ونطلق النظرات السود في كمد =إلى الحرام وباللذات تغرينا
ما أحلم الله عنــّا حين يبصرنا =ولو يشاء إله الكون يعمينا
والحمد لله أن الأذن سامعة =ما أضيق العيش دون الآي تلحينا
كم في الحياة من الأصوات نسمعها =ونسمع الكلمات الطهر تشدينا
ونسمع القول من أطفالنا دررا=ونمنح السمع أفواها تناغينا
والحمد لله أن الشمس مشرقة =تهدي الضياء لنا حبا وتدفينا
والشمس لو حجبت عنّا وغيّبها =مدبر الكون لامتدت ليالينا
والحمد لله أن الليل يجمعنـا =ما أبشع الكون لو شعّت أماسينا
كم في الظلام من الآيات تسكننا =وكم إليه تتوق النفس تطمينا
وكم به تهجع الأحداق حالمة =ويرقد الكون ممتنا ويؤوينا
والحمد لله أن الريـح جارية=بين الفضاء رخاء في أراضينا
والحمد لله ما هلّت سحائبه =بعد الجفاف تباشيرا ترويّنا
والحمد لله ما فاضت منابعنـا=من الفرات نميرا ظل يسقينا
والحمد لله بالأرزاق يغمرنا =ولو عصينا فإن الرب يعطينا
والحمد لله أولانا بنعمته =وأرسل المصطفى نورا يزكيّـنا
اختار ربي أبر الخلق أكملهم =روحا وأطهر خلق الله يشفينا
شفى به الله أرواحا وجمّلها =ومكّن النور في الأرواح تمكينا
هدى به الله أقواما وأيـّدهم =وأورث الأرض عبّادا مصلينا
والحمد لله للقرآن أنزله =ينجي به الله أبرارا منيبينا
هديا شفاء ونورا بين أعيننا =لو اعتصمنا به حقا سيعلينا
والحمد لله أن الله يسمعنا =يميــّز الصوت لو كنا ملايينا
ويسمع النمل لو يمشي على مهل =ويعلم السر فـــي همس يناجينا
ويسمع الدعوات البكم في ظلم =ويعلم البوح حين الكرب يشجينا
ويسمع الغدر من أفواه من كفروا =ويكشف الله فجّارا مكيدينا
والحمد لله أن الله يبصرنا =ويعلم الحال مهما كان وادينا
ويبصر الخلق في شتّى أماكنهم =ويبصر الخطوات البيض يمشينا
وينظر الظـلم والغدرات يبصرها =ويفضح المستبديـن المرائينا
والحمد لله أن الله يرحمنا =وليس شيء عن الرحمن يغنيـنا
ورحمة الله أغلا ما يبشّرنا =ورحمة الله أبهى ما يلاقينا
ورحمة الله تغشانا فتبهجنا =ورحمة الله أزهى ما يسليّنا
والحمد لله أن الله يغفر ما =نجني ويعفو عن الزلات يرجينا
يؤجل البطش بالعاصين يرحمهم =ويمنح العفو جهـالا مسيئينا
والحمد لله أن الله يملكنـا =ومالك الملك في الجنات يثوينا
وأكرم الخلق من خروا لعزته =وأفضل الخلق لله الأذلينا
الذل لله عز نال صاحبه =كل المكارم إن دنيا وإن دينا
والحمد لله أن الله خالقنا =ما أروع الخلق تقويما وتحسيـنا
ما أبدع الصنع والخلاق يـتقنه =سبحانه جل إتقانا وتكوينا
والحمد لله أن الله يحفظنا =وعن بلاء دهانا ساق تحصينا
وكم رمتنا خطانا نحو داهية=ندنو إليها وحفظ الله واقيـنا
وكم سعينا لنيل الأمر في عجل=لكننـا وبحمد الله أرجينا
ونكره الأمر في غيظ وفي حنق=والخير فيه وفضل الله يحوينا
ولو وكلنا إلى قواتنا عجزت =وما قوانا عن الرحمن تجدينا
والحمد لله أن الله علمنا =من المعارف إفهاما وتلقينا
ولا يحيط بعلم الله مجتهد =إلا إذا قـّدر الخلاق تبيينا
والحمد لله حمدا طيبا عبقا =ملء السماء وملء الأرض يروينا
تروى القلوب بحمد الله ينبتها =كأطيب النخل إثمارا وتلوينا
وتمرة الحمد أحلا في تذوقها =من الرحيق وطعم الحمد يغرينا
لكننا لو قضينا العمر في عدد=لأنعم الله لن تحصي معانينا

 0  0  3876
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:47 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.