• ×

05:33 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ طلب الإبن من أمه أن تعطيه مبلغاً من المال خفية عن أبيه بعد أن استهلك مصروفه الأسبوعي، ولكنها رفضت لعلمها أن سوف يصرفها فقط على ألعاب الفيديو وشراء الحلوى التي يحبها .
استبد الغضب بالابن لما رأى من ظلم أصابه، وفي المساء وعندما كانت الأم في المطبخ تعدّ العشاء، وقف الإبن أمامها وسلمها ورقة أعدها مسبقاً، بعد أن جففت الأم يدها أمسكت بالورقة وقرأت المكتوب :
● سعر تنظيف غـرفتي لهذا الأسبوع = 40 ريالاً .
● سعر ذهابي للسوق مكانك = 40 ريالاً .
● سعر اللعب مع أخي الصغير= 30 ريالاً .
● سعر مساعدتي لك في تنظيف البيت = 20 ريالاً .
● سعر حصولي على علامات ممتازة في المدرسة = 70 ريالاً .
■ المجموع : 200 ريالاً ـ وفوا الأجير حقه قبل أن يجف عرقه .

نظرت الأم إلى ابنها الواقف بجانبها، ابتسمت في حنان والتقطت قلماً وقلبت الورقة وكتبت :
● سعر التسعة أشهر التي حملتك بها في أحشائي = بلا مقابل
● سعر الحليب الكامل الذي أرضعتك أياه عشرون شهراً = بلا مقابل
● سعر تغيير الحفاظات وتنظيفك لِسِتّ سنوات = بلا مقابل
● سعر كل الليالي التي سهرتها بجانبك في مرضك ومن اجل تطبيبك = بلا مقابل
● سعر كل التعب والدموع التي سببتها لي طوال السنين = بلا مقابل
● سعر كل الليالي التي شعرت بها بالفزع لأجلك وللقلق الذي انتابني = بلا مقابل
● سعر كل الألعاب والطعام والملابس إلى اليوم = بلا مقابل
يا ابني، حين تجمع كل هذا فان سعر حبي لك بلا مقابل.

حين انتهى الإبن من قراءة ما كتبته أمه، اغرورقت عيناه بالدموع، ونظر لأمه وقال : (أمي سامحيني، أحبك كثيراً) ثم أخذ القلم وكتب بخط كبير : (دين لا يمكن رده).
كن معطاءاً ولا تكن متطلباً، خصوصاً مع أبويك، فهناك الكثير لتعطيه لهما غير المال.

■ نصيحة :
إذا كانت أمك على قيد الحياة وقريبة منك فقبل رأسها واطلب منها أن تسامحك، وإذا كانت بعيدة عنك فاتصل بها وان كانت متوفية فادعو لها الله بالرحمة.

 0  0  1674
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:33 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.