من أحدث المقالات المضافة إلى القسم.

بسم الله الرحمن الرحيم

اسمُ الكاتب : أيمن سالم صابر.
عدد المشاهدات : ﴿24074﴾.
عدد المشـاركات : ﴿7﴾.

أبرز صفات المعلم في ضوء الشريعة الإسلامية.
■ إن المعلم المسلم الناجح كما يجب أن يكون صالحاً في علاقته مع ربه وخالقه فيتعامل معه على أساس من الإيمان والصدق واليقين القوي الذي يدفعه إلى امتثال الأوامر واجتناب النواهي، فإن من الواجب عليه أيضاً أن يكون صـالحاً في خلقه وعاداته وسجاياه التي يتعامل بها مع الطلاب أو أفراد المجتمع ، والأخلاق الحميدة تستمد قوتها وحسنها من الشريعة المحمدية والسلوك النبوي طلباً لمرضاة الله وابتغاء رضوانه، والمعلم بحاجة ماسة إلى أن يتصف بكل الصفات الحسنة، التي تجعله محبوباً داخل مجتمع المدرسة أو خارجها، أما عدم التحلي بها فسيؤدي إلى الإخفاق في تأدية الرسالة التي نذر نفسه من أجل تأديتها على أكمل وجه، وحينذاك لا تغني معرفة استراتيجيات التدريس التي تعلمها أو يتعلمها فتيلا، ويمكن أن تقسم الصفات الحسنة إلى ما يلي :
● أولاً : الصفات الإيمانية.
● ثانياً : الصفات الخلقية.
● ثالثاً : الصفات الجسمية.
● رابعاً : الصفات العقلية والنفسية.
● خامساً : الصفات المهنية.