د. عبدالرحمن قاسم المهدلي. عدد المشاهدات : 4557 تاريخ النشر : 1439/07/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 76

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

ثواب المبكرين لخطبة وصلاة الجمعة.
ثواب المبكرين لخطبة وصلاة الجمعة منذ الخروج من البيت ـ إلى العودة إليه ـ :
● حقق هذا الحديث ففي ِكُلِّ خُطْوَةٍ من خطواتك من بيتك إلى الجامع عَمَلُ سَنَةٍ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا :
عن أَوْسُ بْنُ أَوْسٍ الثَّقَفِىُّ رضي الله عنه سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : (مَنْ غَسَّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ، ثُمَّ بَكَّرَ وَابْتَكَر وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ، وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ فَاسْتَمَعَ وَلَمْ يَلْغُ، كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا) (سنن أبي داود، والترمذي، وابن ماجه ـ وهو صحيح).

● وكل ما بكرت في الخروج للصلاة كلما زاد أجرك :
عن أَبي هريرة رضي الله عنه : أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ : (مَن اغْتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنَابَةِ، ثُمَّ رَاحَ في الساعة الأولى فَكَأنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً، وَمَنْ رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً، وَمَنْ رَاحَ في الساعة الثَّالِثَةِ، فَكَأنَّمَا قَرَّبَ كَبْشاً أقْرَنَ، وَمَنْ رَاحَ في السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً، وَمَنْ رَاحَ في السَّاعَةِ الخَامِسَةِ، فَكَأنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإذَا خَرَجَ الإمَامُ، حَضَرَتِ المَلاَئِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) متفقٌ عَلَيْهِ.

● وإذا استمعت وأنصت وأحسنت الاستماع للخطبة غُفِرَ لَك عشرة أيام متوالية إذا حققت هذا الحديث :
عَن أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ، ثُمَّ أَتَى الْجُمُعَةَ، فَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ، غُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجُمُعَةِ، وَزِيَادَةُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ. وَمَنْ مَسَّ الْحَصَى فَقَدْ لَغَا) صحيح مسلم.

● أخي :
استغل فترة جلوسك في المسجد بما يناسب قلبك وحالك، إما بكثرة الصلاة أو كثرة الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم أو بالدعاء لعلك تدرك ساعة الإجابة أو بتلاوة القران الكريم.

● وبعد صلاة الجمعة ..
بعد الجمعة تؤدي سنتها أن كان في المسجد أربعاً، لما روى الترمذي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من كان منكم مصلياً بعد الجمعة فليصل أربعاً) وإن لم تصلها في المسجد، فصلها في بيتك ركعتين، لما ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ركعتين في بيته.
اهتمام الملائكة ــ عليهم السلام ــ بيوم الجمعة.
فضائل تخصيص ليلة الجمعة ويومها للقرآن الكريم.
ثواب المبكرين لخطبة وصلاة الجمعة.
خطبة الجمعة طريقك إلى التغيير الجاد.
يوم الجمعة : فضائل لم يثبت فيها حديث صحيح «1».
يوم الجمعة : فضائل لم يثبت فيها حديث صحيح «2».
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :