د. أحمد محمد أبو عوض. عدد المشاهدات : 1177 تاريخ النشر : 1443/05/25 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 676

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

المصادر ــ الأوزان : اسم المصدر.
اسم المصدر :
ما دل على معنى المصدر ونقص عن حروف فعله دون عوض أَو تقدير فهو اسم مصدر مثل: عطاء من (أَعطى / إِعطاء)، و(سلام) من (سلَّم / تسليماً)، و(عون) من (أَعان / إِعانة)، و(زكاة) من (زكَّى / تزكية).
فكلمة (قتال) ليست اسم مصدر من (قاتل) لأَن فيها ياءً مقدرة بعد القاف (قيتال)، و(زنة) ليست اسم مصدر من (وزن) لأَن الواو الناقصة منها عوضت بتاءٍ في الآخر.

■ ملاحظات ثلاث :
1- يصاغ من الثلاثي مصادر تدل على المبالغة على وزن ((تَفْعال)) قياساً مثل تضْراب، تسيار، تَسكاب، وهي مفتوحة التاءِ إِلا في كلمتين تاؤُهما مكسورة هما تِبيان وتِلقاء.
2- وردت سماعاً أَسماءٌ بمعنى المصدر على وزن اسم الفاعل أَو اسم المفعول مثل: العاقبة، العافية، الباقية، الدَّالة، الميسور، المعسور، المعقول.
3- المصادر المؤكدة لا تثنى ولا تجمع ولا تتغير في التذكير والتأْنيث مثل: نصرتهم في ثلاث معارك نصراً، وكذلك المصدر الذي يقع صفة بقصد المبالغة مثل: هذا رجلٌ ثقةٌ وهي امرأَةٌ عدلٌ وهم رجالٌ صدق.
image اللغة العربية : المصادر ــ الأوزان.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :