▼ جديد المقالات :

متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف...

في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على...

في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن...

نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز...

ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء :...

دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله...

لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم :...

عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم :...

في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي...

التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟...

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم...

الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت...

ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال"....

في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي...

التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن...

يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو...

رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...

قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه...

المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة...

الفرق بين العقاب والعذاب. الفرق بينهما أن الأول يقتضي بظاهره الجزاء على فعله...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له...

شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج...

ما أهم النصائح العلمية في مهنة المحاماة ؟ يُقصد بمهنة المحاماة في نظام...

الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير...

السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات...

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

الدعاء : الفضل ــ الآداب ــ موانع الإجابة ــ الوعد بالإجابة

أ. د. عبدالله سالم بافرج

1652 مشاهدة

الدعاء : الفضل ــ الآداب ــ موانع الإجابة ــ الوعد بالإجابة.
أمر الله تعالى بالدعاء, وحض عليه, وسماه عبادة, ووعد بأن يستجيب للسائل فقال تعالى : (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (سورة البقرة : آية 186).
بدئت الآية بالاستفهام للتشويق إلى ما يرد بعده من الجواب, والمعنى وإذا سألك يا محمد عبادي عني أين أنا ؟ فإني قريب منهم أسمع دعاءهم، وأجيب دعوة الداعي منهم, فهو تعالى الرقيب، الشهيد، المطلع على السر وأخفى، يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، وهو قريب أيضاً من داعيه بالإجابة, والله تعالى لا يخيب دعاء داع، ولا يشغله عنه شيء، (إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء) (سورة إبراهيم : آية 39), وعَنْ سَلْمَانَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : "إِنَّ رَبَّكُمْ تَبَارَكَ وَتَعَالَى حَيِىٌّ كَرِيمٌ يَسْتَحْيِى مِنْ عَبْدِهِ إِذَا رَفَعَ يَدَيْهِ إِلَيْهِ أَنْ يَرُدَّهُمَا صِفْراً". رواه أبو داود, وقال الألباني : صحيح.
وقال تعالى : (فَإِنِّي قَرِيبٌ) ولم يقل : فقل لهم إني قريب؛ لأن الله تعالى تولى جوابهم عن سؤالهم بنفسه, إذ حذف في اللفظ ما يدل على وساطة النبي صلى الله عليه وسلم, تنبيهاً على شدة قرب العبد من ربه في مقام الدعاء؛ ولهذا قال : (أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ)، وفي هذا ترغيب في الدعاء، وأنه لا يضيع لديه تعالى، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يدَعَو بِدَعْوَةٍ ليس فِيهَا إِثْمٌ ولا قَطِيعَةُ رَحِمٍ، إِلاَّ أَعْطَاهُ اللَّهُ بِهَا إِحْدَى ثَلاَثٍ : إِمَّا أَنْ تُعَجِّلَ لَهُ دَعْوَتَهُ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَها لَهُ فِي الآخِرَةِ، وَإِمَّا أَنْ يصرف عَنْهُ مِنَ السوء مَثَلَهَا"، قَالُوا : إِذاً نُكْثِرُ ؟ قَالَ : "اللَّهُ أَكْثَرُ". رواه الإمام أحمد وقال شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد.

■ وهناك آداب للدعاء ينبغي للداعي أن يراعيها فمنها :
الإخلاص في الدعاء, والتوبة والرجوع إلى الله تعالى، واستقبال القبلة, و الدعاء على حال طهارة, وافتتاح الدعاء بالثناء على الله عز وجل وحمده, والصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه و سلم، ورفع اليدين حال الدعاء, والتضرع والخشوع والتذلل, والرغبة والرهبة، والتوسل إلى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا، والإلحاح, واختيار جوامع الدعاء, وتحري الأوقات الفاضلة كوقت السحر، وآخر ساعة من يوم الجمعة، ووقت نزول المطر، وبين الأذان والإقامة, وتحري الأماكن الفاضلة كالصفا والمروة, وعرفة, والمشعر الحرام, وعند الجمرتين الصغرى والوسطى دون الكبرى؛ عند أداء المناسك؛ وذلك لأن هذه المواضع قد شرفها الله تعالى, وتعبدنا بتعظيمها, وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم اجتهد في الدعاء في هذه الأماكن.

■ موانع إجابة الدعاء :
ويجتنب موانع إجابة الدعاء كالاعتداء في الدعاء كسؤال الله عز وجل ما لا يجوز سؤاله, أو أن يدعو بإثم, أو محرم, أو الدعاء على النفس بالموت و نحوه, ويجتنب استعجال الإجابة؛ فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ : "لاَ يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ, أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ, مَا لَمْ يَسْتَعْجِلْ". قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الاِسْتِعْجَالُ ؟ قَالَ : "يَقُولُ : قَدْ دَعَوْتُ وَقَدْ دَعَوْتُ فَلَمْ أَرَ يَسْتَجِيبُ لِى؛ فَيَسْتَحْسِرُ عِنْدَ ذَلِكَ وَيَدَعُ الدُّعَاءَ". رواه البخاري ومسلم, وهذا لفظ مسلم رخمه الله. ويجتنب رفع الصوت حال الدعاء, وأكل المال الحرام, ويجتنب عدم العزم في الدعاء كأن يقول: اللهم اغفر لي إن شئت؛ فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "إِذَا دَعَا أَحَدُكُمْ فَلاَ يَقُلِ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ, وَلَكِنْ لِيَعْزِمِ الْمَسْأَلَةَ, وَلْيُعَظِّمِ الرَّغْبَةَ؛ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يَتَعَاظَمُهُ شَيْءٌ أَعْطَاهُ". رواه البخاري ومسلم, وهذا لفظ مسلم رحمه الله.

■ الوعد بالإجابة :
فمن أتى بأسباب إجابة الدعاء, ولم يمنع مانع من إجابة الدعاء؛ فإن الله قد وعده بالإجابة، (أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ), ثم قال تعالى: (فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)، أي: يحصل لهم الرشد الذي هو الهداية للإيمان والأعمال الصالحة، ويزول عنهم الغي المنافي للإيمان والأعمال الصالحة.
image في الشريعة الإسلامية : كثرة الذنوب والدعاء.


أ. د. عبدالله سالم بافرج.