العلاقة الزوجية من الناحية التربوية

د. أحمد محمد أبو عوض

1856 قراءة 1440/07/01 (06:01 صباحاً)

د. أحمد محمد أبو عوض.
۞ عدد المشاركات : «647».
العلاقة الزوجية من الناحية التربوية.
◗برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أقامت الجمعية الوطنية للتوعية الاجتماعية محاضرة حول العلاقة الزوجية ودور التربية الأسرية فيها (نجاحاً وفشلاً) وذلك في مكتبة الأسد بدمشق للمحاضرين د. لينا الحمصي ــ د. ياسر جاموس.

■ وقد قدم مسؤول الجمعية للمحاضرة بالقول :
الزواج هو الطريق السوي المشروع الذي يحقق للفرد غايته وللأمة مصلحتها وللإنسانية استمرارها، وغير ذلك يكون الشذوذ والانحراف. ولو لم يكن الزواج لعجَّ المجتمع بأولاد لا كرامة لهم ولا أنساب، وفي ذلك طعنٌ للأخلاق الفاضلة وهتك للأعراض. وأضاف : قد يُبنى الزواج على العاطفة والحب المتبادل بين اثنين أو على العقل أي نتيجة تفكير كلا الطرفين أو احدهما بمصلحته.
والزواج الكامل هو الذي يُبنى على العاطفة والعقل معاً، لأن خلوّه من أحد الشرطين لا يُنشئ أسرة سعيدة. ولهذا كان البحث دائماً عن طريق السعادة الزوجية أمراً تفرضه الأوضاع النفسية والاجتماعية السليمة، وهي نتيجة للتوافق بين الزوجين.
والزواج الشرعي هو الطريق السليم لتحقيق هذه العلاقة حيث يشعر كلا الزوجين بالطمأنينة والسعادة.
ولهذا الزواج أسسه وقوانينه وقواعده والشروط التي إذا ما تحققت كًتبت السعادة والأمان للزوجين معاً.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :