• ×

07:23 صباحًا , السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018



◄ الهندوس : ارتباط عبادة الصيام بأيام الأسبوع.
أيام الأسبوع عند الهندوس مكرسٌ لإله أو أكثر، ويصوم العديد من الهندوسيين في أيام محددة لآلهة هذه الأيام، والصيام طقس فردي سببه الأساسي طلب القدرة على الوفاء بالعهود الشخصية، وهناك العديد من الطقوس المصاحبة للصيام وهذه طقوس طريق لمعرفة الروح ومحاربة الضغوطات.

■ الأحد :
يرتبط الأحد بالإله ”سوريا” إله الشمس. والذين يصومون هذا اليوم يأكلون وجبة واحدة في اليوم قبل الغروب لا تحتوي الملح والزيت ولا تكون مقلية. الأحمر هو لون يوم الأحد، وتقدم الأزهار الحمراء للإله ”سوريا” وقت الصلاة، ويوضع خشب الصندل في عجينة على مقدمة التمثال.
يهتم الصائمون بنظافتهم ونظافة بيوتهم أكثر يوم الصيام، وهناك اعتقاد أن ”راڤيڤار ڤرات” يساعد على الوفاء بالرغبات، والكثير من المؤمنين به يقدمون الصدقات في هذا اليوم، والمصابون بأمراض جلدية يطلبون مساعدته على الشفاء.

■ الاثنين :
يوم للآلهة : بارڤاتي وغانيشا وشيڤا وهو الإله الأبرز في هذا اليوم، يقال أنه يرضى بسهولة، ولذلك الكثير من الهندوس يصومون هذا اليوم. يتناول الصائمون وجبة واحدة من الفواكه بعد منتصف اليوم ويزورن أماكن شيڤا المقدسة، ويقرؤون كتابه المقدس.
تصوم العازبات يوم الاثنين ليحصلن على زوج جيد، وفي بعض المناطق هنّ فقط من يصوم يوم الاثنين، والآخرون يصومونه لحياة سعيدة ومزدهرة، يبدأ الصيام مع الشروق وينتهي في اليوم الثاني بعد أداء الصلاة صباحاً، ويبدأ تناول الطعام بعد أداء صلاة المساء، ومن يصوم هذا اليوم يحظى بالوفاء بكل عهوده، ويبارك بالحكمة.
لا تجوز الصلاة في البيت يوم الاثنين، ويرتدي الصائمون اللون الأبيض، وتقدم الأزهار البيضاء وأوراق شجر بيلڤا في أثناء تقديم القرابين لشيڤا.
يكون صيام يوم الاثنين في شهري ”تموز وآب” في شمال الهند في قاجارات وماهارستان، وفي شهري ”تشرين الأول وتشرين الثاني” في أندابراديش وكارانتاكا، وفي شهري ”تشرين الثاني وكانون الأول” في تامال نادو.
أسباب أسطورية ذكرت في العديد من الكتب الدينية الهندية لصيام يوم الاثنين :
إن فقراء البراهمة اكتسبوا ثرواتهم بسبب صيام يوم الاثنين. وأيضاً أن تاجراً غنياً رزق بطفل بعد مدة طويلة ولكنه توفي وعاد للحياة بسبب أعشاب الإله شيڤا وبارڤاتي. والثالثة ينطوي على لعبة الإله شيڤا وبارڤاتي للنرد، في هذا اليوم.

■ الثلاثاء :
يوم الثلاثاء هو يوم المصائب والمشاكل لذلك يصومه الناس لتجنبها، ويرتبط بالآلهة: غانيشا ودورغا وكالي ومانغالوار ومانغال، والإله الأبرز هو هانومان، يزور معظم الصائمين أماكن هانومان المقدسة، ويأكلون وجبة واحدة في اليوم من القمح ويتجنبون الأطعمة المملحة في الليل. اللون الأحمر هو اللون المفضل في هذا اليوم، ويقدم الورد الأحمر للإله هانومان، والنَّاس الذين يؤمنون بعلم الفلك يصومون هذا اليوم للتأثيرات المرتبطة بالمريخ. وأغلب الناس يصومون ٢١ ثلاثاء متتابع.

■ الأربعاء :
يرتبط هذا اليوم بكوكب المشتري، والإله ڤيتال المتجسد في كريشنا، ويصوم أتباعه للحصول على البركة في المشاريع الجديدة أو الساعيين للحصول على البركة في الثروة، وفي بعض المناطق هو يوم الإله ڤيشنو، والمؤمنون به يصومون للحفاظ على المودة في العائلة، وهذا الصيام فقط الزوج والزوجة معاً، ويتناول الصائمون وجبة واحدة مساءً.
تقدم الأوراق الخضراء وخاصة أوراق شجر تولسي في أثناء تقديم القرابين، وتقدم الأزهار الحمراء والسوداء والسمن الخاثر والعنب، وتقدم الصدقات في هذا اليوم أيضاً.
في علم الفلك يرتبط المشتري بالسخاء والعمليات الحسابية والحكمة ويظهر دائماً ممتطياً أسداً، والبوذي يعتقد أنه يجب أن يمتلك الذكاء الحاد ويتقن جميع العلوم لذلك يصوم يوم الأربعاء، وفي بعض المناطق يبدأ الناس أعمالهم التجارية ويبدأ التدريس في هذا اليوم.

■ الخميس :
يرتبط بالإله ڤيشنو وبريهاسباتي ”المعلم“، يقدم الطعام مرة واحدة في اليوم ويجب أن يتكون من الحليب، وتقدم القرابين من السمن والحليب، اللون الأصفر هو لون هذا اليوم، تقدم الأزهار الصفراء والفواكه الصفراء وفي بعض المناطق يسمح فقط بأكل الموز فقط، ويزور بعض الصائمين معابد هانومان.
هناك العديد من القصص الشعبية المرتبطة بصيام هذا اليوم يدور أغلبها أن من يصوم هذا اليوم يحظى بحياة سعيدة وقيّمة، في إحدى القصص يظهر فيشنو في هذا اليوم ليختبر الصائمين. وفي قصة أخرى تقول أن أول شخص صام يوم الخميس كان يمنع تقديم الصدقات ثم اكتشف خطأه وأصبح يصوم ويقدم الصدقات يوم الخميس.

■ الجمعة :
يرتبط بأم الآلهة ”شاكتي” وماهلكاشتي، وسانتوشيما، وأنابورا نشواري، ودورغا. يكون الصيام ١٦ جمعة متتالية، وتوزع الحلوى في هذا اليوم، ويعطى اللون الأبيض أهمية خاصة في هذا اليوم
يرتبط هذا اليوم أيضاً بالإله ”شوركا” الذي يوفر المرح والثروة المادية، وتعتبر فترة الإله شوركا الأكثر حظاً وأهمية. يبدأ الصيام مع الشروق وينتهي بغروبها، ويسمح بوجبة واحدة في المساء، ويزور صائمون كُثر المعابد يوم الجمعة.
يصوم الناس لإزالة العقبات وللأطفال ولحياة أسرية سعيدة، وسبب صيام هذا اليوم أنه في البداية كُذِّب الإله شوركا ثم اكتشف الناس حماقتهم عقب أحداث كثيرة، وظهرت براءة الإله شوركا. وهناك قصص كثيرة أخرى في سبب صيام يوم الجمعة.

■ السبت :
يصوم الناس يوم السبت للإله هانومان، للتخفيف من الحظ السيئ للإله ”شأني “، ويقتصر الصيام في هذا اليوم على المؤمنين بعلم الفلك.
يُقدم الطعام مرة واحدة في اليوم بعد صلاة المساء، اللون الأسود هو لون هذا اليوم، وتقدّم الحبة السوداء ”حبة البركة” وزيتها، ويتجنب الكثيرون الملح في هذا اليوم.
يصلي الناس في المعابد أو في البيوت، ويوضع في مكان العبادة أشجار بيبال ويربط خيط حول رقبة التمثال. هناك العديد من القصص عن لعنات شانتي في هذا اليوم لذا يتجنب الناس الخروج في رحلات في أيام السبت، ولكن الكثير من الصائمين يؤمنون بعدم حصول شيء لهم لأنهم يؤمنون بقدرة الإله هانومان لمنع شر شانتي.
موسوعة المعرفة ــ نقش.
 0  0  637
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:23 صباحًا السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.