النظريات الخمس للصحة

د. أحمد محمد أبو عوض
1430/07/01 (06:01 صباحاً)
1674 مشاهدة
د. أحمد محمد أبو عوض.

عدد المشاركات : «597».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
النظريات الخمس للصحة.
■ حيث أن الإنسان ـ مهما كان جنسه ذكرا أو أنثى صغيرا أو كبيرا أو معتقده الديني ـ فانه حريص جدا أن تكون صحته جيدة بل وممتازة وحتى ساعة غرغرة الموت وانتزاع الروح (ود احدهم لو يعمر ألف سنة أن يعمر ..) ولذلك أجد من الوفاء وعشق هذا الموقع الكريم بل إنني مشغوف به ليلا ونهارا أن يتعرف إخواني الزوار على بعض المعارف الجديدة وخاصة بعض فوائد مخلوقات الله البسيطة أو الصغيرة التي لا نعير لها بالا، والله تعالى خلقها للعبرة المحسوسة بل من باب التقرب والتقريب للإيمان به وانه سبحانه تعالى الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا. وان كل مخلوق برئ من حوله وقوته وعلمه، والعاقل من التجأ إلى الله ولحوله ولقوته ولعلمه. فهل نحن فاعلون ؟
يتبنى الدكتور ليم سيو جين مفاهيم العلاقة الوثيقة بين الغذاء والصحة وكذلك أهمية النشاط والتمارين ويعبر عن ذلك بطريقة سهلة ومباشرة من خلال استناده على نظريات خمس, كما أنه يربط وببصيرة نافذة بين تلك النظريات وبين استعمال المنتجات الأساسية لشركة دكسن موضحاً بذلك طريقاً مضيئاً للوقاية من آفات العصر وللتشافى الطبيعي باعتماد حكمة السنين في تطبيق مبدأ الغذاء الدواء.
■ نظرية الوجبة الواحدة :
يعتقد الكثيرون بأن الإنسان يحتاج إلى تناول 3 وجبات أساسية وقد يميل البعض إلى تناول 4 إلى 6 وجبات. وهنالك اعتقاد خاطئ آخر يربط بين الإكثار في الأكل والصحة الجيدة. وحقائق الصحة تقول بأن الإنسان يحتاج إلى وجبة واحدة أساسية و 4 - 5 وجبات صغيرة من الخضروات والفواكه الطازجة. إن الإكثار في الأكل مثله مثل نقص الغذاء يعتبر حالة من حالات سوء التغذية.

■ النظرية الحمضية :
يتمتع دم الإنسان بوسط قلوي خفيف (7.3 7.4). وتعتبر المحافظة على هذا المدى الضيق من أهم الوظائف الحيوية للجسم. إن أي خلل في هذا التوازن يمكن أن تصحبه اضطرابات قد تصل إلى حد الخطورة أحيانا. وينبغي أن يحتوى الغذاء على 80% من الأغذية القلوية و20% من الأغذية الحمضية. بينما تشكل كل أنواع اللحوم غذاءً حمضياً, فإن الخضروات والفواكه الطازجة تشكل غذاءً قلوياً رائعاً.

■ نظرية الخمائر (الأنزيمات) :
ينطلق الدكتور ليم سيو جين في تناوله لهذه النظرية من سؤال بسيط ومباشر : ماهو الأفضل للإنسان الطعام المطهو جيداً أم الطعام الخام النيء ؟
أتضح وعبر الكثير من الدراسات والأبحاث بأن الطعام الخام يحتوى غالباً على الكثير من الخمائر الهامة والتي تساهم وبشكل فعال في عملية الهضم وتكسير المواد الغذائية تمهيداً لعملية امتصاصها والاستفادة منها مما يمكن جهازنا الهضمي من القيام بمجهود أقل ويؤهله بالتالي للعمل بكفأة أكبر ويحافظ عليه لمدة أطول.

■ النظرية الخضراء :
إن تناول المواد الغذائية الخضراء الطازجة والتي تحتوى على نسبة كبيرة من الكلوروفيل يشكل عنصراً هاماً في دعم الجسم ومساعدته على تحقيق التوازن المطلوب, تحتوى النباتات الخضراء على مادة الكلوروفيل والتي تساعد الجهاز الهضمي على العمل بكفأة كما أنها تمثل عاملاً منشطاً للكثير من العمليات الحيوية الهامة كعملية إنتاج خلايا الدم في النخاع العظمى, وبالإضافة إلى ذلك فإن النباتات الخضراء تحتوى على الكثير من الألياف الهامة والتي تساعد في حركة الغذاء وتنظيم عمليات ومعدلات امتصاص المواد الغذائية وفى الوقاية من نشوء سرطانات القولون. ويعتبر الإسبيرولينا أفضل مصدر للكلوروفيل.

■ نظرية التمارين الرياضية :
حسب توصيات الدكتور ليم سيو جين فإن تناول قهوة اللينجزى والتي تحتوى على نسبة مخفضة من الكفايين بجانب احتوائها على كمية معتبرة من مسحوق فطر الجانوديرما يساعد على تنشيط الدورة الدموية ويزيد من معدلات انسياب الدم إلى أنسجة الجسم المختلفة مما يخلق شعورا وأثراً يشبهان الأثر الذي تحدثه التمارين الرياضية وعليه فهو يقترح الحرص على تناول هذه القهوة الصحية خاصة بواسطة أولئك الذين يتعذرون بانعدام الوقت للمشي أو لممارسة التمارين الرياضية.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :