• ×

11:49 صباحًا , الثلاثاء 16 رمضان 1440 / 21 مايو 2019



(الزكاة ـ الصدقات) : (الفوائد ـ الأهداف المتحققة).
إن الله تعالى لم يشرع شرعاً إلا بحكمة وحكمة ثابتة (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) (الملك : 14). وحيث أن تشريعه من عبادة ومعاملة يكون ثوابها على بني الإنسان خاصة ومساواة بينهم بالحقوق والوجبات، فقد أوحب الله الزكاة على أغنياء المسلمين لترد على الفقراء وحددهم بثمانية أصناف معينة لا تتعدى لغيرهم ولو كان اقرب قريب غير محتاج ممن يزكي عن أمواله بعد وجود وتحقيق الشروط الواجبة بالزكاة ومنها :
1- الإسلام : أي أن يكون المزكي مسلماً.
2- العقل : فليس على المجنون زكاة لأنه إذا ما أوهب (العقل) اسقط ما أوجب (العبادة).
3- بلوغ النصاب : وهو محدد بالسنة الشريفة ومعروف عند اغلب العامة من المسلمين.
4- حلول الحول : أي بعد نهاية سنة قمرية كاملة 12 شهر هجري وإذا أراد قبل الحول يجوز له ذلك لا سيما اكتساب فضائل الأعمال بشهر رمضان المبارك مثلاً. فكل حسنة تضاعف في رمضان من الواحدة إلى العشرة إلى السبعمائة ضعف وهكذا لو أردت أن تستعمل الآلة الحاسبة لعدد ثواب من ألقيت عليهم السلام أو ابتسمت في وجوههم ليوم واحد أو .. الخ من أعمال الخير فسيكون عندك (بفضل الله تعالى مليارات الحسنات يومياً كما ينتج بالمعادلة التالية : = x 10 x 700 X) 1 حسنة) ولكن كيف اتبعت أوامر الله كاملة وبقدر ما ورد في القرآن الكريم فقط بـ (يا أيها الذين أمنوا ..) أي اعملوا كذا وكذا واجتنبوا كذا وكذا فمما عملت بالسر مع الاستقامة تكون ممن وصل درجة الإحسان الذي يعبد الله كأنه يراه فأن لم يكن يراه فإن الله يراه وصرت ولياً خالصاً لله تعالى، وممن قيل فيهم : (أن لله عباداً إذا أرادوا أراد الله) لأنهم مطيعون بصدق كامل وأيمان اكمل.

● ولكن نرى تالياً بعضا من الأهداف والفوائد المتحققة والمردود الراجع لكل من مقدم الزكاة ومن المنتفع بأخذها :
1. امتثال أمر الله تعالى ورسوله علية الصلاة والسلام.
2. التنزَه عن صفة البخل المُهلك.
3. التعاون على البر والتقوى.
4. الصدقة برهان على إيمان صاحبها.
5. الزكاة والصدقات تطهر النفوس وتزكيها.
6. مضاعفة الحسنات.
7. الزكاة والصدقات دليل على شكر نعمة المال.
8. مغفرة الذنوب، وتكفير السيئات، وإطفاء نار الخطايا.
9. السلامة من وبال المال بالآخرة.
10. نيل درجة البر، قال تعالى (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون) (آل عمران : 92).
11. الأنفاق من صفات المتقين.
12. تنمية الأخلاق الحسنة والأعمال الصالحة.
13. الأمان من الخوف يوم الفزع الأكبر.
14. تحصين المال وحفظة وزيادته.
15. الصدقة دواء كثير من الأمراض.
16. وهي سبب لدفع البلايا وجميع الأسقام.
17. وهي سبب لجلب المودة بين الناس.
18. وصاحب الزكاة والإنفاق موعود بالخلف والتوفية قال تعالى : (وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون) (الأنفال : 60).
19. وهو أيضاً موعود بالزيادة على ما انفق قال تعالى : (يمحق الله الربا ويربي الصدقات) (البقرة : 276).
20. والزكاة والصدقات سبب لإضعاف مادة الحسد والحقد والبغضاء بين الناس.
21. وبالصدقة والإنفاق يتصف العبد بأوصاف الكرماء وأهل الفضل، ويتخلص من الأوصاف والأسماء الرذيلة كالشحيح والبخيل والمقتر.
22. والزكاة والصدقات سبب لنزول المطر، ومنع الزكاة سبب لمنع المطر.
23. الفوز بالجنة والنجاة من النار.
24. النجاة من عذاب القبر.
25. الاستظلال بظل الله وظل الصدقة يوم القيامة.
26. استحقاق الثناء من الله.
27. والصدقة سبب في زيادة الأعمار.
28. وهي سبب في دفع ميتة السوء.
29. وهي سبب في التواضع وهاب الكبر والفخر والخيلاء.
30. وهي تطفئ غضب الرب.
31. وهي سبب لمحبة الله عز وجل.
32. وهي سبب للسلامة من كفر نعمة الله.
33. وهي تفك صاحبها من النار.
34. وهي تسد سبعين باباً من السوء.
35. وهي سبب لدعاء الملائكة للمتصدق.
36. وهي سبب لاستجابة الدعاء وكشف الكربة.
37. وهي سبب لسعة الرزق.
38. وهي سبب للنصر على الأعداء.
39. وهي سبب للفرج بعد الشدة.
40. وهي سبب للخيرية كما قال صلى الله علية وسلم : (اليد العليا خير من اليد السفلى) متفق عليه.
41. وللمتصدق على المجاهدين في سبيل الله اجر المجاهد.
42. والصدقة سبب في إعانة المتصدق على الطاعة وتيسيره لليسرى.
43. وإخراج الزكاة والصدقات سبب في حصول البركة في مال المتصدق وعمره وريته.
44. وإخراج الزكاة سبب في النجاة من الهلاك العام والابتلاء بالسنين.
45. المتصدق على الأيتام بكفالتهم يفوز بمجاورة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.
46. أن الصدقة سبب في إطعام الله للمتصدق وسقيه وكسائه.
47. إن ثواب الصدقة في بناء المساجد سبب في بناء بيت للمتصدق في الجنة.
48. إن الصدقة من أسباب سكنى الغرفات في الجنة.
49. إن اجر الصدقة ثابت ولو كان على البهائم والطيور.
50. إن الصدقة خير ما يهدى للميت.
51. إن الزكاة والصدقة من أسباب حل الأزمات الاقتصادية، ومن أسباب ترابط الأمة الإسلامية.
52. إنها علاج لقسوة القلب.
53. إن الزكاة تنجى العبد من الاتصاف بخصال المنافقين.
54. إن الزكاة تنجى العبد من الشجاع الأقرع يوم القيامة، والشجاع الأقرع ثعبان قوي.
55. إن إخراج الزكاة والصدقات يؤلم الشيطان ويغيظه ويكيده.
56. إنها سبب لمعية الله عز وجل : (إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون) (النحل : 128).
57. إن ثواب الصدقة الجارية يبقى للعبد بعد موته.
 0  0  1069

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:49 صباحًا الثلاثاء 16 رمضان 1440 / 21 مايو 2019.
الروابط السريعة.