قصة : انعدام الإنسانية

محمد عاطف السالمي.
2203 مشاهدة
قصة : انعدام الإنسانية.
■ بعد شرائه عقداً لابنته بنصف مليون ريال, فتحوا له الباب ليركب سيارته الرسمية، بينما كان سائقه البائس يتحدث في الجوال مخاطباً ابنه : تسلف من الدكان يا ولدي حتى يفرجها الله علينا.

■ التعليق :
وأنتم تقرؤون هذه القصة تذكروا إخوانكم في غزة وفي بلاد الشام بل تفقدوا جيرانكم فللبيوت أسرار ومن نفَّس عن مؤمن كُربة نفَّس الله عنه كُربة من كُرب يوم القيامة.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :