• ×

03:33 صباحًا , الإثنين 11 شوال 1439 / 25 يونيو 2018

◄ قصة : انعدام الإنسانية.
بعد شرائه عقداً لابنته بنصف مليون ريال, فتحوا له الباب ليركب سيارته الرسمية، بينما كان سائقه البائس يتحدث في الجوال مخاطباً ابنه : تسلف من الدكان يا ولدي حتى يفرجها الله علينا.

■ التعليق :
وأنتم تقرؤون هذه القصة تذكروا إخوانكم في غزة وفي بلاد الشام بل تفقدوا جيرانكم فللبيوت أسرار ومن نفَّس عن مؤمن كُربة نفَّس الله عنه كُربة من كُرب يوم القيامة.
 2  0  1531
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:33 صباحًا الإثنين 11 شوال 1439 / 25 يونيو 2018.