• ×

04:43 صباحًا , الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

◄ فوائد مشروب العرقسوس.
■ مَشْرُوبُ العرقسوس : يطلق على جذوره ((عرقسوس)) أو ((أصل السوس)) واسم العشبة ((العرقسوس)).
إن الله سبحانه وتعالى خلق الداء وخلق الدواء وجعل في كثير من الأعشاب الدواء لكثير من الأمراض رحمة بالبشرية وتخفيفاً عنها، والمتتبع للهدى النبوي في طب الأبدان يجد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيراً ما كان ينصح بالتداوي ببعض الأعشاب أو الثمار أو البذور لأمراض معينة، وإذا كان الأقدمون قد تعرفوا على هذه الأشياء بإلهام الله لهم فلأن الناس كانوا على أصل فطرتهم المتصفة بالنقاء والصفاء والتي فسدت بمرور الزمن.
كان هذا النبات يستخدم في قديم الزمان ضمن الوصفات الشعبية المتداولة بين العامة دون الوقوف على الأسس والفوائد الطبية له ولا يزال حتى الآن مشروباً شعبياً ويحظى بإقبال شديد من كافة الأوساط والطبقات خاصة بعد التوصل إلى التعرف على العديد من مميزاته العلمية الباهرة.

■ أجمعت الدوائر العلمية العالمية أن من أبرز فوائد العرقسوس :
● الخصائص الطبية : يصنع من جذور السوس شراب (العرقسوس) وهو ملين ومدر للبول، ويسكن السعال المصحوب بفقدان الصوت (البحة الصوتية) وهو مفيد في علاج أمراض الكلى.
1- يساعد على شفاء قرحة المعدة خلال عدة أشهر.
2- له أثر فعال في إزالة الشحطة والحرقة عند حدوثها.
3- يساعد على ترميم الكبد لاحتوائه على معادن مختلفة.
4- يدر البول.
5- يشفي السعال المزمن باستعماله كثيفاً أو محلولاً بالماء الساخن ولذا يفضل أستعاله ساخناً للوقاية من الرشح والسعال وأثار البرد.
6- يجلب الشهية باستعماله أثناء الطعام.
7- يسهل الهضم باستعماله بعد الطعام.
8- أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماماً من السكر العادي.
9- منشط عام للجسم ومروق للدم.
10- يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتواءه على عناصر فعالة.
11- يحتوي على الكثير من أملاح البوتاسيوم والكالسيوم وهرمونات جنسية ومواد صابونية.
12- يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر تعادل الهدروكورتيزون، ويساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم. وينصح بعدم الإكثار من شرب العرقسوس للمصابين بارتفاع الضغط.

■ العرقسوس :
العرقسوس نبات بري معمر من الفصيلة البقولية ويطلق على جذوره (عرقسوس) أو (أصل السوس) وهو مشهور في البلاد العربية منذ أقدم العصور وينبت في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط.

● المادة الفعالة في السوس :
هي الكلتيسريتسن، وثبت أن عرق السوس يحتوي على مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنسيوم، والفوسفات ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره ويحتوي كذلك على زيت طيار.
ويستعمل مسحوقه (ملعقة صغيرة مرة واحدة يومياً) في علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم.
أثبتت أبحاث حديثة أن العرقسوس مقو ومنق للدم ومعترف بالعرقسوس في كثير من دساتير الأدوية العالمية.
يفضل عدم تناول العرقسوس في حالات فرط ضغط الدم لأنه يسبب احتباس السوائل.
ومن فوائده أيضاً أنه جذور نبات العرقسوس تحتوي على مواد تعمل على إذابة المخاط وطرده للخارج كما يستخدم لعلاج التهابات القولون المزمنة وعلاج التقلصات المعوية التي يشتكي منها العديد من الناس بعد تناول الإفطار، بالإضافة إلى أنه مفيد جداً في حالات الضغط المنخفض.
كما يتميز المخلوط العرقسوس واللبن والتمر بفوائد غذائية وطبية لاحتوائه على فيتامين «د» وفيتامين «ب» و «الريبوفلافين» هذا فضلاً عن احتوائه على الفيتامينات والأملاح.

وأيضاً كان هناك سؤال ممتاز قرأته بأحد الكتب يقول : أتناول العرقسوس بانتظام فهل يسبب لي زيادة الوزن ؟
فقال له الدكتور : هو من المشروبات ذات السعرات الحرارية المنخفضة وله فوائد كثيرة مثل تخفيف العطش تهدئة الأعصاب وتطهير الجهاز الهضمي، ولقد ثبت حديثاً أنه له دور في تقوية الجهاز المناعة والوقايه من الخبيث بمشيئة الله.
غير أن تناول العرقسوس بكثرة يساعد على زيادة معدل الصوديوم بالدم وهذا بدوره يؤدي إلى تراكم الماء بالجسم وزيادة الوزن (السمنة الكاذبة) ولذا ينصح مرضى الضغط العالي والسمنة بالإقلال من العرقسوس.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  1811
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )